الاخبار

التوقيع على إتفاقيات إبراهام خلال زيارة وزير الخزانة الأمريكي

278views

وقع السودان رسمياً، على إعلان إتفاقيات إبراهام، كثالث دولة عربية بعد الإمارات والبحرين.

ومثّلَ الجانب السوداني عند التوقيع، وزير العدل، د. نصر الدين عبد الباري، فيما وقع عن الجانب الأمريكي وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين. والإتفاقية تنص على تعزيز التعايش بين الشعوب والأديان بالشرق الأوسط، وهو ما يُعتبر تطبيعاً رسمياً مع إسرائيل.

كما أوضحت بنود الإعلان أن أفضل الطُرُق للوصول لسلام مستدام بالمنطقة والعالم تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول لتطوير جودة المعيشة وأن ينعم مواطنو المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة دون إعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره.

وكشف الصحفي الإسرائيلي، باراك رافيد، عن السبب وراء عدم تنظيم حفل توقيع رسمي بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لتوقيع إتفاقيات إبراهام.

وذكر رافيد، أن البيت الأبيض حاول تنظيم حفل توقيع رسمي، وكان أحد الخيارات هو عقد مثل هذا الحفل في أبو ظبي، لكن الإغلاق في إسرائيل بسبب تفشي كورونا، والتوترات الأمنية بين السودان وإثيوبيا أزالا الفكرة.

وفي سياق زيارة وزير الخزانة الأمريكية للخرطوم أمس، وقع السودان والولايات المتحدة على مذكرة تفاهم بقرض تجسيري.

وستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بموجب المذكرة، بسداد متأخرات السودان لمجموعة البنك الدولي، مما يُمكن السودان أخيراً من الوصول لمصادر تمويل تصل قيمتها لمليار ونصف المليار دولار سنوياً.

الانتباهة

Leave a Response