الاخبار

“حميدتي”: “سكتنا كتير وانحنينا للعاصفة وقلنا بتتصلّح لكنها ماشّة للأسوأ”

33views

قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، إن التغيير العظيم الذي أحدثه الشعب السوداني ووضع كل أحلامه فيه، أضاعه العُملاء، وأضاف أنّ البلاد يخدمها الوطنيون لا العملاء، وأكد أنّ غياب التوافُق بين المكونات السودانية تسبب في الوضع الراهن .
وأضاف دقلو خلال لقائه وفداً من قبيلة رفاعة الهوى مساء أمس، أن (حال البلد واقف والخزينة خاوية والتنمية واقفة)، وأشار إلى أن خيرات البلاد كثيرة لكنها تحتاج إلى رجال وطنيين، وقال: “البلد بخدمها الوطنيون ما بخدموها العملاء”، وأضاف “علينا أن نضع أيادينا فوق أيدي بعض وأي عميل لا بد نختو في قالبو عشان البلد دي ما تتفرتك لينا”، وتابع “سكتنا كتير وانحنينا للعاصفة وقلنا بتتصلح لكنها ماشة للأسوأ”، وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي أنّ البلاد تحتاج إلى الوطنية والتوافق لاستخراج خيرات البلاد وخدمة أهلها، وقال: “البلد ما فيها مشكلة موارد، المشكلة مشكلة بشر نفسه وسخانة”، وأكد دقلو أن البلاد طوت صفحة الحرب تماماً وتعمل من أجل الاستقرار والتنمية وجمع الصف الوطني، وأشار إلى أن بلاده تريد السلم مع جنوب السودان، وتعهد بحل أي مشكلة تقع بين قبيلة رفاعة الهوى الحدودية مع جنوب السودان. ووجه، رفاعة الهوى بالاستقرار من أجل تقديم الخدمات في المياه والصحة والتعليم، وأشار إلى أن أكثر الشرائح ظلماً في البلاد هم المزارعون والرُّحّل، وقال: “إذا في ظلم حقيقي في السودان هو في حق المزارعين والرُّحّل”، وأشار دقلو إلى أن الحكومة قصّرت في حق ولايات السودان، وأكّد أنّ الحكومة ستتحرك لمعالجة المشاكل في الولايات، وأوضح أن بنك الإنتاج سيبدأ قريباً في دعم الشرائح الضعيفة وصغار المنتجين إضافةً إلى دعم المزارعين وتربية الماشية.

صحيفة السوداني

Leave a Response