الاخبار

انعدام سماد اليوريا …من يعطل زراعة القمح؟

42views

أكد المدير الزراعي بمشروع الجزيرة (اقسام المناقل) عثمان جاسر ان المقترح الزراعي ٢٤٦ الف فدان، وأشار في حديثه لـ(الإنتباهة) ان المزروع حتى الآن يقدر بحوالي ٢٤٠ الف فدان، لافتا الى ان المساحات التي تم ريها بلغت ٢٠٠ الف فدان اي بنسبة ٨٤ ٪ والمتبقي من المساحة المقترحة ١٦ ٪ وهي محصورة في اقسام معينة بالأقسام الطرفية آخر ميجر الهدى بالاضافة لقسم الماطوري والجاموسي، اضافة لمكتب النعمة قسم المنسي .
وشكا المزارع كمال حريز بمشروع الجزيرة القسم الاوسط من التعدي على قنوات الري الرئيسية، مع عدم تطهير القنوات من الطمي والحشائش الذي ادى الى صعوبة انسياب مياه الري، واصفا الوضع بالخطير، اضافة الى عدم تسلم المزارعين للتمويل اللازم خاصة لسماد (اليوريا) في المرحلة الحالية.
الى جانبه اكد المزارع فتح الرحمن محمد بمشروع الجزيرة قسم معتوق على عدم توفر سماد( اليوريا ) الذي اعتبره اساسيا لزراعة القمح موضحا ان السماد يستخدم في هذه المرحلة من الري وهي المرحلة الثالثة وحال عدم استخدامة يضعف من حجم الانتاج، جازما بعدم تأخر الاسمدة الى هذه المرحلة في السنوات الماضية الى هذا الوقت، مما ادى الى توقع المزارعين بأن تكون هناك بعض الجهات التي تقصد ان تعرقل عمل زراعة القمح وفشل الموسم، وتابع : حسب قوله الى ان هناك الكثير من المساحات بالمشروع لم تأخذ نصيبها من الري الى الآن ولا بقطرة ماء واحدة، وقال ان هذه مشكلة حقيقية تواجه الموسم ، علاوة على عدم توفر الوقود للمتأخرين في الزراعة بسبب عدم استلام مدخلات الانتاج في وقت مبكر من البنك الزراعي لإكمال بقية العمليات الزراعية، وفي المقابل اكد المزارع نصر الدين احمد بمشروع الجزيرة قرية (القريقريب مكتب طيبة) من عدم انسياب مياه الري لجهة التعديات المستمرة التي تمارس من قبل المزارعين على القنوات وتوجيه حصصهم من المياه للمساحات خارج الدورة الزراعية، ولفت نصر في حديثه لـ(الإنتباهة) الى عدم توفر الوقود، علاوة على شح سماد( اليوريا) الذي بلغ سعر الجوال منه ٦.٠٠٠ جنيه .

الانتباهة

Leave a Response