الاخبار

محمد عبد الماجد : تعذيب مواطن وتعذيب شعب

12views

(1)
] الحس الوطني والحس (العدلي) بعد الثورة ارتفع بصورة ملحوظة – الاحساس بالوطن والاخر اضحى احساساً (قومياً).
] الانتماء للوطن وثقافة الثورة التى فرضت على الناس قيم ومبادئ العدالة والديمقراطية اصبحت شعوراً (عاماً).
] يحدثك في ذلك اهل الهامش والمركز بنفس اللغة.
] ثورة ديسمبر المجيدة اهم ما اتت به انها وحدت الاحساس بين المركز والهامش.
] لم تعد هناك سلطة للقبيلة او السياسة إلّا بمقدار ما خلفه النظام البائد من نعرات وتركات ومخلفات نحتاج الى بعض الوقت حتى نشفى منها.
] معظم شعارات الثورة في الجانب (الشعبي) تحققت – مثلها نزلت على الشعب السوداني (ادبياً) و (معنوياً) ، وان كنا في الجانب (الحكومي) ما زلنا نعاني من تخلف وما زالت عقلية النظام البائد هي الحاكمة وهي التى تقود البلاد.
] ندرك ان نظام الانقاذ على امتداد ثلاثين عاماً تغول في حياة الناس وفي ثقافاتهم وتمكن من المفاصل والعصب وهو يتخذ شعارات الدين من اجل ان يحقق بها مآرب خاصة.
] الانفكاك والانعتاق من تلك القبضة يحتاج الى علاج طويل الامد ووعي عظيم.
(2)
] اسعدني تداعي الشعب السوداني كله (السهر والحمى) بسبب قضية بهاءالدين نوري وعزالدين.
] هذا تطور ووعي خلقته ثورة ديسمبر المجيدة والتى فرضت ثقافتها عن طريق المواكب والاعتصامات.
] الشعب السوداني على امتداد اكثر من 5 اشهر كان كله في الشوارع والميادين.
] خلق البمبان والذخيرة الحية بين افراد الشعب السوداني (عشرة وملاح).
] التروس فرضت بين الناس بمختلف الالوان والثقافات والاعمار حياة (الاسرة) الواحدة.
] لذلك الاحساس بالغير اصبح كبيراً.
] تداعى الشعب السوداني للسهر والحمى لقضية الشهيد بهاءالدين نوري وضع الجهات التي اعتدت على بهاءالدين في (فتيل) رغم قوة تلك الجهة وقوة تأثيرها في الحياة في السودان.
] الحكومة عليها ان تدرك ان التعذيب الذي تعرض له بهاءالدين نوري وعزالدين كمواطنين يتعرض له الشعب السوداني الآن بشكل اخر.
] هناك (تعذيب) معنوي وادبي يتعرض له الشعب السوداني قاطبة من الحكومة الانتقالية.
] ذلك التعذيب يتمثل في صفوف (الخبز) التى بقيت على امتدادها لاكثر من عامين.
] ان تعجز الحكومة في حل معضلة (الخبز) وتبقى على الشعب السوداني في (صف) الخبز – امر لا يليق بحكوم اتت بها الثورة المجيدة.
] الصفوف ما زالت ممتدة امام محطات الوقود رغم ارتفاع اسعار البنزين والجازولين والجاز.
] الغلاء وارتفاع الاسعار يمثل (تعذيباً) اخر للشعب السوداني مع سبق الاصرار والترصد.
] الشعب السوداني يجب ان يعيش حياة كريمة وفاضلة – هو يستحق حياة كريمة.
(3)
] لا بد من القول ان هنالك رقياً اصبح في تعامل الشرطة بمختلف اقسامها مع المواطنين.
] نشعر بذلك في تعامل رجال المرور مع المواطنين وفي تعامل الشرطة مع افراد الشعب في كل مراكز الخدمات المفتوحة للجمهور.
] اضحت الشرطة تتفهم للظروف وتتعامل مع المواطن وهي تدرك الاوضاع الصعبة التى يمر بها المواطن والوطن بصورة عامة.
] حتى التعامل في المحاكم مع الجناة اصبح تعاملاً راقياً ، يلتزم بالنواحي القانونية والانسانية.
] فقط نحذر من الاعتقالات التى تتم بصورة غير قانونية وبعيداً عن رقابة النيابة والقانون.
] الحكومة عليها ان تتخلص من جانبها (الكيزاني) هذا – فهو الجانب (التعسفي) في حكومة الثورة والذي يفترض التخلص منه على وجه السرعة.
] الشعب لن يسمح بعد الثورة بأية تجاوزات.
] لن تقبل أية مبررات واعذار بعد اليوم.
(4)
] بغم /
] اذا كنت في الحكومة احرص على ألا تضع نفسك في موضع ان تكون في (فتيل).
] الثورة لن ترحم.

الانتباهة

Leave a Response