الاخبار

وزير الري: فريق مفاوضات سد النهضة نجح في الدفاع عن مصالح السودان الإستراتيجية

38views

وصف وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بأنه فتح كبير للسودان، وأن الخطوة ستفتح الباب أمام التعامل الاقتصادي المباشر من خلال السماح للبنك الدولي بتمويل مشاريع مياه الري.

وخاطب الوزير بفندق السلام اليوم “الأحد”، الورشة القومية الثانية لتخطيط وإدارة موارد المياه في السودان تحت شعار (المياه من أجل السلام)، وأشار الى أن 2020م كان عاماً صعباً على حكومة الفترة الانتقالية ووزارته بسبب تفشي جائحة “كورونا” والفيضانات غير المسبوقة التي تعرضت لها البلاد.

وقال إنهم في وزارة الري رغم التحديات تمكنوا من اجتياز الفترة بنجاح، وأوضح أن الموسم الشتوي السابق كان من أحسن مواسم الإنتاج لمائة عام مضى، إضافة لنجاح الموسم الصيفي الذي تلاه.

وأكد أن الاستعدادات للموسم الشتوي الحالي أفضل من الموسم السابق وذلك بفضل التخطيط السليم.

وأضاف: “من الإشراقات الأخرى نجاح فريق مفاوضات سد النهضة في الدفاع عن مصالح السودان الإستراتيجية”.

وأقر بوجود اخفاقات بالوزارة فيما يتعلق بالهيكلة التي تأخرت نحو (9) أشهر، وأعرب عن أمله في تنفيذها اعتباراً من مطلع 2021م.

ونوه عباس إلى قصور في قطاع مياه الشرب ومشاريع حصاد المياه وأوضح أن السبب الرئيسي وراء ذلك الاخفاق توقف التمويل من قبل الصناديق العربية.

واعتبر أن السلام من أهم أولويات حكومة الفترة الانتقالية، وذكر أن وزارته لها دور مهم في تحقيق ذلك وتنفيذ خطط ومشروعات طموحة تثبت السلام في مناطق النزاع.

وتعهد الوزير بأن تعمل الوزارة على تحقيق شعار هذا العام للورشة (الماء من أجل السلام) باعتبار أن التنافس حول مصادر المياه أحد أكبر أسباب النزاعات والتوترات، وجدد المطالبة بإنشاء شبكة خبراء الري والمياه، وأعلن استعداده لتعيين جميع خبراء المياه في الوزارة.
من جانبه، أوضح رئيس اللجنة المنظمة للورشة صالح حمد حامد أن الورشة تأتي تاكيداً لدعم السلام الإجتماعي.

وأوضح أن الموارد المائية هي عصب الحياة، وطالب بإشراك الجميع في إدارة الموارد، وقال إن دور الوزارة يتعاظم بعد اتفاقية السلام.

بدروه، دعا ممثل الجبهة الثورية محمد زكريا، إلى إيلاء مخاطر الأمن المائي الاهتمام اللائق وتكثيف جرعات الوعي بين المواطنين، وقال إن الورشة نموذج لجهود بناء السلام، وأكد حرصهم في الجبهة على عمل مشترك لجعل الأمن المائي هماً مشتركاً.

وخاطب الورشة مثل (اليونيسيف) مستر كينان في السودان ونائب رئيس الجهاز الفني للموارد المائية حسن أبو البشر ومدير أبحاث السلام موسى آدم عبد الجليل، وستناقش الورشة عدداً من أوراق العمل على أن تختتم أعمالها غداً “الاثنين” وتصدر توصياتها.

باج نيوز

Leave a Response