التقارير

الطاقة والتعدين وشركات البترول تحي ثورة ديسمبر

134views

نشر ،:احمد عثمان كرم الله محمد

نفذت وزارة الطاقة والتعدين و شركات البترول اليوم وقفة احتفالية لإحياء ذكرى ثورة ديسمبر المجيدة في باحة وزارة الطاقة والتعدين.
القى فيها وزير الطاقة و التعدين المكلف خيري عبد الرحمن كلمته بعد ان طلب وقفة صمت و إجلال ترحم فيها الحضور على ارواح شهداء الثورة الذين بذلوا نفوسهم الطاهرة ليبقى الوطن منعما بالحرية و السلام و العدالة.
يقول المهندس خيري أن ١٩ ديسمبر هي عودة لانطلاقة جديدة للدولة السودانية التي تعيد تأسيس الديمقراطية و العودة إلى سمة العمل الوطني لمسيرة بدأت في ١٩ ديسمبر عام ١٩٥٥. الأمر الذي تجلى في المواكب التي قادتها النساء مع الرجال في أسمى معاني البسالة و الروح الوطنية، منوهاً ان ثورة التغيير تعمل على تأسيس دولة سودانية راسخة تمكن الشعب من اختيار من يحكمه في المستقبل بعد اكمال تأسيس المؤسسات المدنية خلال الفترة الانتقالية ، مشيراً الي أن قيادة قطاع الطاقة والتعدين تعمل جاهدة للاستغلال الامثل لموارد البلاد النفطية والمعادن ووضعت في أولوياتها تركيز التنمية في اطراف السودان ومناطق النزاعات التي تعرضت للتهميش من خلال خطط الوزارة التنموية في تقديم مشروعات الخدمات الاجتماعية بمناطق البترول ومناطق التعدين ومد خطوط الكهرباء لارياف السودان ، والعمل على تعزيز دور المرأة السودانية وإستحقاقات نضالها وتضحياتها حتي عند فض الإعتصام والاهتمام بالشباب الذي نظم وقاد اعظم ثورة وتقدم ركب الشهداء والجرحي والمفقودين، مستنهضاً همم العاملين لزيادة الانتاج النفطي وزيادة العائد من حصائل تصدير الذهب وإصلاح قطاع الكهرباء حتى ينعم اهل السودان بثرواتهم،

و ابتدر و كيل الطاقة والتعدين قطاع النفط د. حامد سليمان كلمته بتحية الشعب السوداني على نضاله و استبساله و منحه العالم دروسا في صنع الثورات
ووجه تحاياه للجان المقاومة حراس الثورة و حماتها بوعيهم و معرفتهم العميقة لمطلوبات التغيير.
وجدد وكيل النفط عهده مع الشعب السوداني بالماضي في طريق الإصلاح و البناء وارساء الشفافية في إدارة الموارد البترولية.
و عاهد على أن لن يكون هناك غاز ينتح فيحرق هباءً كما كان في السابق، و قال د. حامد هذا القطاع يدار بكوادر مخلصة و مهنية خالصة تعمل في الحقول النفطية و المصافي و محطات الضخ لتساهم في تعظيم إيرادات القطاع و النهوض بالاقتصاد الوطني.
و ختم وكيل قطاع النفط حديثه بنقول الشهيد عبد العظيم ( لقد تعبنا يا صديقي و لكن لا يمكننا الاستلقاء أثناء المعركة).
يقول مصطفى رئيس اللجنة التسييرية لنقابة العاملين بالنفط و ممثلها، انه يقف هنا نيابة عن العاملين في الحقول و المصافي ، الغائبين بحكم العمل و الحاضرين في كل الأزمان، الجنود المجهولين الذين يعملون في صمت و صدق دون أن يشوبهم كلل او رياء ليقدموا ثمرة جهودهم راحة للمواطن وإضافة للوطن.
و يحي باسمهم شهداء ثورة ديسمبر و أسرهم الصابرين في السراء و الضراء، و لجان التغيير و الخدمات حراس الثورة التي تحقق فيها السلام و التأم الناس فيها لبناءه وطن شامخ وطن عاتي.
يقول ايمن ابو جوخ مدير الشركة السودانية للبترول سودابت و ممثل شركات البترول، لدي مخاطبة العاملين بالوزارة و شركات البترول يرى الثورة بداية للنور و أملا في تحقيق شعارها حرية سلام م و عدالة. يترحم ايمن على اراوح الشهداء الذين بذلوا أنفسهم ليتحرر الوطن من عهد من الدكتاتورية.
و يبدأ الناس في بناؤه و توفير كل متطلبات المواطن من المواد البترولية
و في هذه الذكرى الوطنية المجيدة يرسل ايمن ابو جوخ تحاياه العطرة. يشكرهم على جهودهم الجبارة لزيادة انتاج النفط و المساهمة في رفع اقتصاد البلاد.

اعلام وزارة الطاقة والتعدين

Leave a Response