الاخبار

وصول طائرة معدات طبية قطرية لمجابهة الموجة الثانية من كورونا

88views

 

وصلت شحنة الهلال الأحمر القطري الثانية لدعم جهود جمعية الهلال الاحمر السوداني للتصدي ومواجهة الموجة الثانية لفايروس كورونا ضمن الإستجابة المشتركة للهلال الاحمر القطري ونظيره التركي وهي عباره عن أدوية علاجية وأجهزة طبية ومستهلكات طبية متنوعة، وقد وصلت المعينات على متن طائرة هي الثامنة منذ بداية هذا العام حيث رفد الهلال الاحمر القطري السودان بحمولة أكثر من ثمانية طائرات في ظروف مختلفة هذا عدا ما يقدمه الهلال الاحمر القطري من معينات يتم شراؤها من السوق المحلي،
وللهلال الأحمر القطري بالسودان العديد من المساهمات الإنسانية التنموية والإغاثية وفي مقدمتها مشروعات دعم العودة الطوعية والاستقرار والتنمية بدارفور في إطار مبادرة قطر لإعمار دارفور تحت ظل وثيقة الدوحة للسلام بتمويل من صندوق قطر للتنمية، والكثير من المشروعات الأخرى في مختلف أنحاء السودان، والمتمثلة في مشروعات دعم الخدمات الاجتماعية التنموية، خصوصاً خدمات الرعاية الصحية والمياه والإصحاح والتأهيل البيئي والتعليم والأمن الغذائي وسبل كسب العيش والإغاثة والطوارئ وبناء السلام والوئام الاجتماعي والإيواء.
حيث يقوم مكتب الهلال الأحمر القطري في الخرطوم ومكتبه الفرعي بالجنينة بولاية غرب دارفور بالإشراف على تنفيذ البرامج والأنشطة طويلة الأمد وذات الأثر المجتمعي الكبير فمحور المشروعات هو الإنسان، لذلك فإن احتياجاته هي التي تشكل الأولويات لتدخلات تفرضها الظروف التي تحيط به، سواءً كانت ظروف طبيعية أو من صنعه كالحروب، وفي كل الأحوال يتطلب الأمر التدخل في الوقت المناسب لإنقاذ الأرواح وفق فلسفة تقوم على الاستفادة من قدرات المتأثرين أنفسهم، وهذا ما يمكن تطويره في البرامج التدريبية أثناء التدخلات وبعدها، والتي يمكن أن تعبر عنها الرغبات المباشرة لقطاعات المستفيدين.
حيث بلغت تدخلات الهلال بالسودان ما قيمته أكثر من 20 مليون دولار وعدد مستفيدين تجاوز 3,500,000 مس تفيد وتشترك جميع المشروعات في أنها ذات طبيعة إنسانية.
وعلى صعيد ذي صلة كانت دولة قطر قد أطلقت حملة سالمة يا سودان والتي بدأها امير دولة قطر سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني بمبلغ خمسين مليون ريال قطري لتصل الحملة في نهايتها إلى مئة مليون ريال قطري لمساعدة منكوبي الفيضانات في السودان
وهنالك الكثير من المشروعات على سبيل المثال مشروعات دعم الأسر المتعففة بذبائح الأضحية ومشروعات الصحة والمياه وغيرها مما سنورده تباعا إن شاء الله في توثيق لعرى الصداقة والمواساة من الشعب القطري للشعب السوداني في إطار المودة والاحترام المتبادل بين الشعبين الشقيقين.

Leave a Response