الإقتصادية

الري تشرع في تحديث محطة الديم لمقابلة تشغيل سد النهضة

67views

شرعت وزارة الري و الموارد المائية في تحديث أجهزة محطة الديم و قامت في العاشر من ديسمبر الجاري بتركيب جهاز اتوماتيكي لقراءة المنسوب كل ساعة و نقله آنيا؛ مقارنة مع المقاس التقليدي الذي كان يقرأ مرة يوميا ،وبالإضافة لقيامها برصد الإيراد أسبوعيا جاري العمل على تزويد المحطة بأجهزة حديثة لرصد نوعية المياه.

ويجري العمل حاليا لتأهيل منشآت المحطة لخلق بيئة تسمح للعاملين بالإستقرار و تكثيف قياسات كمية و نوعية للمياه الواصلة من سد النهضة الى محطة الديم التى يتم فيها قياس إيراد النيل الأزرق عند الحدود السودانية- الأثيوبية

و تمثل محطة الإنذار الأولى بالفيضان و التنبؤ بإيراد فترة الانحسار وبالتالي أهميتها لتشغيل خزانات النيل الأزرق و المشروعات المقامة عليه.

وزادت أهمية المحطة في ظل قيام تشغيل سد النهضة – الذي يبعد حوالي 15 كلم من محطة الديم – حيث أستلزم تشغيل خزان الروصيرص تكثيف القياسات بمحطة الديم لرصد الإيراد و جودة المياه أثناء ملء خزان سد النهضة و عند تشغيله أو عند قيام أي سدود أخرى على النيل الأزرق

يذكر أن العمل بمحطة الديم بدأ في العام 1962 (قبل 4 سنوات من تشغيل سد الروصيرص)، وأنشئت المحطة بالضفة اليسرى للنيل الأزرق (ديم سعد – محلية قيسان)، على بعد كيلومترات من الحدود السودانية الأثيوبية و عند مدخل بحيرة خزان الروصيرص وعلى بعد 100 كلم من سد الروصيرص. ويوجد المقاس الحالي للديم بالضفة اليمنى (محلية الروصيرص) و على بعد حوالي 220 متر فقط من الحدود السودانية الأثيوبية (خور بمبدي)

وتستمد محطة الديم أهميتها من أهمية النيل الأزرق للتنمية الإقتصادية و الإجتماعية بالسودان. وهو أكبر روافد النيل حيث يمثل نصف إيراد النيل وهو مصدر المياه للمشروعات المروية الكبرى الحالية و المستقبلية

سونا

Leave a Response