المقالاتمميز

تغريدات…..تغريد إدريس…..متى نموت؟

1.3kviews

 

نحن  كبشر نتمتع بالكثير من النعم التي خصنا بها  المولى عز وجل اقلها الصداقة والحب والعلاقات عموما ولكن الانسان احيانا تحدث له تغييرات في حياته البعض من الناس يتقبلها ويتعايش معها وتستمر في حياته واخر تتوقف حياته ويتملكه الالم والحزن وفقدان الامل وبالتالي يعجز عن استكمال حياته معتبرا ما حدث له لا خروج منه ويفضل ان يغادر الحياة وهذا ما اثبتته دراسة حديثة من جامعة “بورتسموث” بالمملكة المتحدة وتناوله موقع “الكونسلتو” الالكتروني ورد فيه بان الدراسة اثبتت أن الإنسان يمكنه أن يموت بسبب فقدان الأمل واليأس التام والاعتقاد أن الحياة قد هزمته ولا مفر من ذلك.
وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تصف العلامات السريرية لما يطلق عليها الوفاة نفسية المنشأ، وهي الوفاة التي تحدث بسبب نفسي بحت بحسب موقع “Medical X Press”.
وتحدث الوفاة نفسية المنشأ بسبب حدوث صدمة نفسية يعتقد الشخص أنه ليس هناك مهرب منها، ويعتقد أن الموت هو الحل الوحيد.وغالبًا ما تحدث الوفاة في الثلاثة أسابيع الأولى التالية للمرحلة الأولى من الانسحاب من الحياة.
“الوفاة نفسية المنشأ هي حقيقة وهي ليست انتحارا ولا ترتبط كذلك بالاكتئاب، ولكن بالرغبة في التخلي عن الحياة ثم الوفاة في خلال أيام، وهي حالة حقيقية تماما تحدث بسبب الصدمة النفسية الحادة”.. هكذا فسر الدكتور “جون ليتش” الباحث بجامعة “بورتسموث”
واوضح بأن الدائرة الحزامية الأمامية في المخ هي المسئولة عن التحفيز والشروع في السلوكيات الموجهة نحو الهدف وأن الصدمة الحادة يمكن أن تعطل الدائرة الحزامية الأمامية فيتعطل التحفيز الذي هو ضروري للتعامل مع الحياة وأوقات الفشل فيها وبديلا عن هذه المشاعر الإيجابية تصبح اللامبالاة هي السلوك المسيطر ومن ثم ينسحب الإنسان من الحياة تمامًا.
ختاما :
الموت هو سبيل الاولين والاخرين ولدى كل انسان يوم محدد وقدر مكتوب بان يرحل ويترك هذه الفانية سيما واننا نمر بفترة اشبه بفترة حصاد الارواح اذ فقد كل منا من يحب وانتشرت الوفيات في كل المواقع نجد احدا ينعي حبيبا … وقد فقدت كما فقد الاخرون احبابا واصدقاء نسأل الله ان يعمهم برحمته ويجعل الجنة مثواهم….
اعزائي القراء كونوا بخير وتشبثوا بالامل ولا تجعلوا اليأس يتملككم والاحباط يهدكم كونوا اقوياء وتذكروا بان من فقدتم يريدكم ان تكونا كما يجب …
تحياتي ودمتم بالف خير.

Leave a Response