الاخبار

صور لحادث شيخ نورين ورفاقه وتفاصيل رؤيا منامية تتنبأ برحيلهم

2.5kviews

 

أظهرت صور تم تداولها على نطاق واسع الحادث المروع الذي أوى بحياة الشيخ المقرئ نورين محمد صديق وعدد من رفاقه على بعد 18 كيلو متراً من مدينة أمدرمان في طريق عودتهم من الولاية الشمالية. وشيع المئات الشيخ نورين ورفاقه إلى مثواهم الأخير بمقابر حمد النيل صباح اليوم السبت عقب صلاة الجنازة عليهم بحوش الخليفة بأمدرمان. ونعى عشرات المشايخ والدعاة ورجال الدين والإعلاميين والمؤسسات الدينية والدعوية في السودان وخارجه، الداعية الراحل نورين محمد صديق، مستعرضين أبرز مواقفه. الجدير بالذكر أن الشيخ نورين استمر في تلاوة القرآن بصوت جذب الكثير من المتابعين حوله،زوقد نعته إعداد كبيرة من المواطنين الذين كانوا يستمعون الي تلاوته.

واحتسب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول عبدالفتاح البرهان عند الله تعالى الشيخ نورين محمد صديق ورفاقه. ونشر البرهان تغريدة على تويتر قال فيها (اللهم ارفع مقام المغفور له بإذن الله المقرئ الشيخ نورين محمد صديق بسر كتابك الكريم وفضله وأنعم عليه بنفحاته ليكون زادا له عندك . اللهم أنزله منزلا مباركا وارحمه واغفر له وألهم آله وطلابه ومحبيه الصبر والسلوان الى جنات الخلد شيخ نورين ورفاقه. إنا لله وإنا إليه راجعون).

من جانبه، أعرب نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) عن تعازيه في وفاة نورين، وأضاف في منشور له على فيسبوك أن حادث السير وقع للشيخ وهو في طريق عودته قادما من رحلة دعوية.
واحتسب مجلس الوزراء للأمة السودانية الشيخ المُقرئ نورين محمد صديق وإخوته الحفظة الشيخ علي يعقوب، الشيخ عبد الله عوض الكريم، والشيخ مهند الكناني ، الذين لقوا ربهم إثر حادث حركة أليم في طريق الولاية الشمالية مساء أمس الجمعة. وورد فى نشرة اعلام مجلس الوزراء لقد عطر الشيخ نورين وإخوته أيامنا وليالينا بآيات الذكر الحكيم، وانتقلوا إلى رحمته وهم عائدون من ليال قرآنية جعلها الله شفيعاً لهم يوم القيامة، ورصيداً في ميزان حسناتهم بإذن الله.
واحتسب الاستاذ وجدي صالح عبده الناطق الرسمي باسم الحريه والتغيير الشيخ نورين ورفاقه من حفظه القرآن. وقال الناطق الرسمي باسم الحرية والتغيير بمزيد من الحزن والأسى أحتسب عند المولي عز وجل الشيخ نورين محمد صديق ورفاقه الذين انتقلوا الي جوار ربهم إثر حادث مروري مساء أمس الجمعة سائلاً الله أن يتقبلهم في زمرة الأنبياء والشهداء والصالحين. وأن يتغمدهم بواسع رحمته، ولذويهم الصبر وحسن العزاء
إنا لله وإنا إليه راجعون.
وتناقل ناشطون على وسائط التواصل الاجتماعي محادثة بين الشيخ الراحل (نورين محمد صديق) وصديقه مهند الكناني اللذين انتقلا إلى رحمة مولاهم. وتعود التفاصيل إلى رسالة بعث بها الكناني للشيخ نورين يحكي له فيها رؤيا منامية شاهدها وقال: (سبحان قبل يومين رأيت في المنام كأني وإياك في أرض مغيثة، لينة نزرع نبت أخضر لم أدري ما هو وإلى جنبنا أحد يقرأ القرآن وأنت تصحح قراءته كان ذلك قبل الصبح بقليل، فما تأويلك يا سيدي). وجاء رد الشيخ نورين كالتالي: (رؤيا عجيبة.. جعلنا الله وإياكم من أهل القرآن وأفاض الله علينا من بركاته وأسراره وأستعملنا خداماً لكتابه.. صاحب القلب الشفاف المنور يرى الرؤى الصالحة.. أصلح الله القلوب .. تحياتي).

الانتباهة

Leave a Response