الاخبار

سهير عبدالرحيم : هذا المشترك لا يمكن الوصول إليه

21views

السادة شركات الاتصالات زين / سوداني / أم تي أن ، أول حاجة أزيكم ثاني حاجة أنتوا حيين ، ثالثاً هلا تكرمتم و تفضلتم بالتوضيح لنا نحن مشتركيكم (الكرام ) كما تقولون ، أو كما نعتقد نحن أننا ( مشتركين كرام ) ينبغي أن توضح لهم الشركات المحترمة مايحدث ..؟؟
هلا تكرمتم بتوضيح ما يحدث لنا هذه الايام من فوضى و ترديء و مشاكل في الاتصال و في خدمات الأنترنت ..، …!! هلا تفضلتم بالإجابة …؟ من حقنا أن نسأل و من حقنا أيضاً عليكم أن تجيبوا …!!.
فلا يمكن بأي حال من الاحوال ان يكون ما يحدث طبيعياً ، كما لا يمكن ان تظلوا (ثلاثتكم ) عاملين أضان الحامل طرشاء ، لا بيان و لا اعتذار و لا تنبيه ولا حتى خبر صغير غير مدفوع القيمة في الصحف لتقولوا فيه نعتذر لسوء الخدمة و مايحدث هو( واحد اثنين ثلاثة) .
أن العقل لا يتقبل أن نكون في عهد ثورة التكنولوجيا و العالم على بوابات ال 5G، ونحن مازلنا نعاني من أنقطاع المكالمة الواحدة لأكثر من خمس أو ست مرات .
أما الرد الآلي على شاكلة هذا المشترك لا يمكن الوصول اليه حالياً فحدث ولاحرج ، و الرقم المشغول و الرقم الذي يرفض المكالمة و الرقم الذي تدخل في عراك مع صاحبه لتثبت أنك عدت للمكالمة و هو يصر أنك لم تعد .هذه لا تعد و لا تحصى
أما الأنترنت فهذا السوء بعينه ، عادي فيديو / رسالة صوتية / صورة / رسالة في الايميل / عادي ثلاثة او اربعة ايام لا تستطيع تحميل ملف ، ولا أدري هل تتسكع تلك الرسائل في الطريق ،الينا و منا و تتكيء قليلاً في الشارع العام ثم تواصل طريقها ، ما الذي يحدث تحديداً …!! لا إجابه .
عبارة الشبكة واقعه و الشبكة طاشة نفسها اصبحت العبارة الاكثر استعمالاً وتداولاً في السودان بعد عبارة أشعر بأعراض كورونا او أنا في صف البنزين ، أو بفتش لي في دواء ….!!
ليس ذلك فحسب بل اصبحت ايضاً المخرج الآمن من الحرج لأي التزام ، بمعنى ان احدهم يمكن ان يقول لك اتصلت و وجدت تلفونك مغلق في الوقت الذي يكون فيه هاتفك مفتوحاً و لكنك لن تستطيع (مغالطته) لأنك لا تثق في شبكة الهاتف لديك فتصمت على مضض .
خارج السور :
آخر موضة لشركات الاتصالات انقطاع الاتصال مع انقطاع الكهرباء …..!! ، سؤال من باب الطرفة هل اختلطت شبكات الاتصالات بشبكات الصرف الصحي بشبكات الكهرباء بشبكات المياه ، اللهم أجرنا في مصيبتنا .

الانتباهة

Leave a Response