الإقتصادية

الثروة الحيوانية .. صراعات أضرت بالقطيع

25views

فقد قطاع الثروة الحيوانية الكثير من المنظمات العاملة في مجال الثروة الحيوانية نسبة لاشتراط المنظمات الدولية والمانحين بأن يكون الطبيب البيطري هو المسؤول الأول للقطاع، بجانب ضرورة أن يكون على قمة الهرم الإداري للخدمات البيطرية طبيباً بيطرياً وهو المخول له الإعلان عن الوبائيات وتحديد المناطق التي يجب عزلها وتصنيف الأوبئة.
مماطلة وتسويف
ووجه الأطباء البيطريون بولاية القضارف اتهامات لوالي الولاية بالمماطلة والتسويف في تنفيذ قرارات فنية وهيكلية إدارية تتعلق بتنظيم قطاع الثروة الحيوانية بالولاية، وكشف الأطباء عقب تسليمهم لمذكرة لوالي الولاية ووقفة احتجاجية الأحد الماضي، عن توجيه بخطاب من وزير الثروة الحيوانية المكلف عادل فرح، بانشاء إدارة عامة للثروة الحيوانية والسمكية والمراعي تتبع للوالي مباشرة، على أن يكون المدير العام طبيباً بيطرياً حسب قانون منظمة (OIE) وقانون المجلس البيطري، وقال البيطريون إن الوالي لم يتخذ أي قرار رغم تأكيدهم بأن فصل الإدارة لن يكلف الحكومة أي موارد مالية، فيما أشاروا إلى أنه سيعمل على تحقيق مصالح القطاع بصورة كبيرة، فضلاً عن تحقيق قيمة العمل الميداني للإدارة العامة القاضي بالمتابعة الفورية لصحة الحيوان والأمراض الوبائية التي تضر الاقتصاد القومي والاستثمار والصادر.
مسؤولية هامة
وكشف الأطباء البيطريون في مذكرتهم أن قطاع الثروة الحيوانية فقد الكثير من المنظمات العاملة في مجال الثروة الحيوانية نسبة لاشتراط المنظمات الدولية والمانحين بأن يكون الطبيب البيطري هو المسؤول الأول للقطاع، وعدوا الأمر مماطلة مضرة من قبل الوالي سليمان علي، ودعا الأطباء البيطريون بولاية القضارف لإنشاء إدارة عامة للثروة الحيوانية والسمكية والمراعي بالولاية، وتبعية الإدارة لوزارة الإنتاج، وقال الأطباء في مذكرة تم تسليمها لوالي ولاية القضارف سليمان علي، بضرورة أن يكون على قمة الهرم الإداري للخدمات البيطرية طبيباً بيطرياً وهو المخول له الإعلان عن الوبائيات وتحديد المناطق التي يجب عزلها وتصنيف الأوبئة.
وقفة جديدة
وللمطالبة بتنفيذ توجيهات الوزارة الاتحادية فقد تم تنفيذ وقفة احتجاجية أخرى أمس الأول، بذات مطالب القطاع، وكشف الأطباء البيطريون في مذكرتهم أن قطاع الثروة الحيوانية فقد الكثير من المنظمات العاملة في مجال الثروة الحيوانية نسبة لاشتراط المنظمات الدولية والمانحين بأن يكون الطبيب البيطري هو المسؤول الأول للقطاع، مما أدى لفقدان كثير من الخدمات التي تدعم القطاع والعمل مع المنظمات الإقليمية في السابق ادى لحصول السودان على شهادة خلو من الأمراض الوبائية مثل مرض الطاعون البقري وشراكة الثروة الحيوانية مع منظمة براكتكل آكشن، والآن مع منظمة الإيقاد، الايفاد، زوا، الإغاثة الإسلامية ادت لتطوير هذا القطاع.
رأي مختصين
ويرى مختصون أن استمرار الإدارة ضمن هيكل وزارة الإنتاج سيقلص من دورها خاصة، حيث يشيرون إلى أن الاختصاصات مختلفة، حيث إن أتيام العمل الميدانية لوزارة الإنتاج الزراعية سابقاً تعمل في الحقول والمشاريع الزراعية، بينما تقوم أتيام الأطباء البيطريين بعملها في المراعي، فيما أثار كشف تنقلات استصدرته الوزارة مؤخراً حفيظة الأطباء البيطريين، وأشار عدد منهم في حديثهم لـ(آخر لحظة) إلى أن كشف التنقلات تعسفي وغير منصف، ودعا الأطباء لإيقاف كشف التنقلات، وقالوا إن توقيت إصدار الكشف لا يتماشى مع الفترة الحالية المتعلقة بالتقييم وعمليات الصادر، وقالوا إن الكشف حوى تنقلات لكوادر مؤهلة تم نقلها لإدارات طرفية كانت تشغل منصب المدير العام، بجانب أن إصدار الكشف لم يراعِ القدرات الفنية والعملية للعاملين، وتبقى أن يستجيب الوالي سليمان علي لهذه المطالب التي تصب في صالح تطوير القطاع.

آخر لحظة

Leave a Response