المقالات

آمال كباشي تكتب….التعليم في الميزان

623views

التعليم بشقيه..حكومي وخاص .. في الميزان

بعد ظهور الحملة المستعرة على المدارس النموذجية الأولى والمدارس الخاصة …..ومدارس المجلس الإفريقي على وجه الخصوص… والتى نادت بعض الأصوات (بحوكمتها) وسحب الرسوم الدراسية منها… قامت الدنيا ولم تقعد ما بين معارض ومؤيد..
وبعد أن هدأت المياه من الغليان… عادت كل المدارس لسيرتها الأولى وعلى الوضع التي كانت عليه.. لأن الواقع يفحم التنظير دائما…..

الآن التعليم الحكومي…..
أصبح طاردٱ ومتدهورٱ في كثير من المدارس
وبلغ مبلغا من السوء
في ظل غياب دعم الدولة وهروب معظم أولياء الأمور….

وبالنظر للحلول…. ما لم يفعل دور المجتمع في التعليم من جديد لن ترجع هذه المدارس البائسة لعائلتها……

ومما لا شك فيه أن الدولة الآن لن تستطيع دعم التعليم في هذا الظرف الحرج والحساس….. فهي لا تمتلك عصا موسى بالتأكيد…… وإن أرادت فلابد أنها. تحتاج لوقت ليس بالقصير وتدرج في المعالجات التي يسميها البعض فسادا……

في اعتقادي أن النجاح والتميز في المدارس المرغوبة النموذجية والخاصة التي يتسابق إليها أولياء الأمور ….. والتي تحتل المراتب الأولى على مستوى الولاية….. كل هذا الجهد الضخم والتميز الواضح كان بسبب وقوف أولياء الأمور خلفها والمجالس التربوية وصديقات المدرسة…… ومساهماتهم التي يدفعونها تتم برغبتهم لأنهم يلمسون النجاح ويرغبون فيه…
لذا يتسابقون إليها …….

ينبغي دعم المدارس الناجحة والرائدة(حكومية كانت أم خاصة).. وتشجيعها لا تحطيمها وتغيير وجهة الطلب عنها لتلحق بالمدارس الطاردة…… بل ينبغي العمل على تهيئة مدارس تنافسها ودعمها وتيسير مسارها والوقوف بجانبها والشد من أزرها
وتفعيل دور الآباء والمجتمع والمجالس التربوية على وجه الخصوص…..

وفي المقابل نجد أن كثيرا من أولياء الأمور قد هربوا من عدد من المدارس الخاصة بسبب المغالاة في بعضعها والغش والخداع في البعض الآخر ….وسوء المستوى في الأخرى….. مع وجود مدارس خاصة سجلت نجاحات مبهرة ومحفزة …ولكن مؤخرا لجأت كثير من الأسر للتعليم الحكومي الذي يجب أن يولى اهتماما عظيما وملحا لإعادة الثقة له وجوبا حتميا ليعود التلاميذ لحاضنتهم الحكومية. مجااااااانا…….

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response