المقالات

تغريدات …..تغريد ادريس……محمد عبد العزيز…قصة شاب وهب نفسه للانسانية

456views

مات في صمت وبكته الارض والسماء
تغريدات
تغريد ادريس
محمد سعيد البخيت فقدته مدينة طابت امس بل فقدت شهامة وهمة ووطنية فقدت امل غلابة وحوش مدرسة وظل فصل من فصول المدارس الذي لم يهدأ له بال بان يصين ويشيد ويدعم كل ما يخص الخدمات بمدينة طابت الحبيبة .
محمد عبد العزيز رغم عمره الصغيرالا انه اول من اسس مدرسة للصم واصر اصرارا عظيما بان تتم في وقت وجيز الا ان وقته هو كان وجيزا ولانه حبيب الله لم يستغنى عنه فاخذه اليه
هكذا هو حال طيبو القوم
قال احدهم في وفاته :
(محمد شاب قليل من يوجد مثله في هذا الزمان كان شايل هم طابت بكل جديه ونزاهه وحماس لا يرجو ثوابا من أحد يكفي أنه مؤسس منظمة لسه فينا الخير التي قامت بصيانة معظم مدارس طابت وهو من اجتهد وكافح لإنشاء مدرسة الصم والبكم واياديهو ممدوده لكل فقراء طابت ممثلة في كيس الصائم الذي كان يوزع لكل فقراء طابت من سنوات الا رحم الله الشاب محمد عبد العزيز وعوض شبابه الجنة يا رحيم يا رحمان)

ويعتبر محمد فقد للبلد اليتامى والمساكين كان اهتمامه بهم اكثر من اهل بيته ، مدحه البعض بان له عقل راجح وفهم متقدم يفوقه سنا ، وانه يسعى لخدمة الناس ووصف بالهمة غير العادية و الامانة .


Leave a Response