الاخبار

حمدوك يلتقي بإثنين من لجنة مقاومة مدني بعد رحلة بالأقدام

72views

إستقبل رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك بمكتبه اليوم ؛وفد عهد الشهداء (المسيرة الراجلة) المتمثل في كل من الشابين عرابي حمزة التوم ومدثر عبدالعظيم أبوعاقلة ؛واللذان قدما من مدينة ودمدني راجلين لتسليم مذكرة لرئيس مجلس الوزراء.
ورحب د. حمدوك بممثلي الوفد ، مشيراً إلى أن ما انتهجاه من سيرٍ على الأقدام من حاضرة ولاية الجزيرة مدني إلى الخرطوم؛ يمثل شكلاً راقياً من إبداعات الشعب السوداني في التعبير عن المطالب المشروعة؛ معرباً عن فخره واعتزازه بشباب السودان الممثل في الوفد؛ مؤكداً اطمئنانه على مستقبل السودان بمثل هؤلاء شباب.

وأوضح الشابان في تصريح صحفي أنهما سلما مذكرة للسيد رئيس الوزراء؛ حوت مطالب تتعلق بتوضيح نتائج التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة؛ واستكمال هياكل السلطة الانتقالية؛ والاهتمام بمشروع الجزيرة؛ وغيره من المشروعات القومية، وأشارا إلى أن رئيس الوزراء تسلم المذكرة ؛وأكد على المطالب المشروعة التي حوتها.

وحيا الشابان شهداء ثورة ديسمبر المجيدة؛ موضحين أن فكرة السيرعلى الاقدام من مدينة ودمدني ؛مبنية على أساس توحيد لجان المقاومة على طول الطريق؛ والعمل على تصحيح مسار الثورة.

وأرسل الشابان تحاياهما للشعب السوداني عامة ولشباب المتاريس بصورة خاصة؛ وأكدا أن السودان بخير وسيمضي للإمام؛ مؤكدين أن رئيس الوزراء وفريقه يعملون بكل جدٍ وإخلاص من أجل رفعة ونهضة هذه البلاد؛ وأن ما وجداه من استقبالٍ حافل يعكس التغيير الحقيقي الذي أحدثته ثورة ديسمبر المجيدة.
.
ويذكر أن رئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك قال في تغريدة له على توتر: ” إلتقيت اليوم، بمعية وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر منيس؛ بإثنين من شباب الثورة الذين قدموا شكلاً جميلاً من أشكال التعبير، بمسيرتهم راجلين من مدينة ودمدني لتسليمي مذكرة مطالب الثورة”.

الانتباهة

Leave a Response