الاخبار

محمد عبد الماجد : الأمة يطالب بمناصب (9) ولاة على طريقة (كيف تتعلم الإنجليزية في أسبوع؟)

64views

(1)
ونحن في مرحلة الثانوي العام، كنا مفتونين بتعلّم الاشياء في بحر اسبوع واحد.
كنا نسعى بين (المعاهد) ونبحث عن (الكتب) التى تأتي على عناوين بهذه الشاكلة (كيف تتعلم اللغة الانجليزية في اسبوع) ،و(تعلم الكارتيه في 72 ساعة) ،و(تعلم اللغة الروسية في 48 ساعة) ، بل كانت هناك فنون يجزم اهلها بهذا القطع (اجادة تعلم الكمبيوتر في 24 ساعة).
الامام الصادق المهدي بنفس الطريقة التى لا تتجاوز حدود (الاعلان) طالب بمنح (الامة القومي) مناصب الولاة في تسع ولايات منوهاً إلى أنهم أخطروا رئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك باسماء الولايات التسع…(كمان حددوا اسماء الولايات!!).
حمدوك الذي يتحدث عنه الصادق المهدي هو رئيس وزراء حكومة الثورة وليس (موظف استقبال) في دار حزب الامة القومي.
ما جدوى الثورة وما قيمتها اذا انتزعت من (المؤتمر الوطني) ومنحت لحزب (الامة القومي).
ذهب هرقل وعاد هرقل ..وانتهت (ما لدنيا قد عملنا) ،وجاءت (ما لدنيا قد عملنا). في عهد حكومة الانقاذ شاهدنا مشاركات للأمة في السلطة مع المؤتمر الوطني باسماء مختلفة بعضها مكتمل وبعضها غير مكتمل.
لا تستطيع ان تفصل مشاركة عبدالرحمن الصادق المهدي في حكومة البشير من حزب الامة القومي، كما اننا لا نستطيع ان نعفي حزب الامة القومي من مشاركة مبارك الفاضل في فترات مختلفة في حكومة الانقاذ الى جانب مسار ونهار وحسن اسماعيل والصادق الهادي المهدي رغم انشقاقهم عن الامة القومي وتكوين افرع من الحزب الام فقط من اجل (تحليل) المشاركة في حكومة العهد البائد.
(2)
حزب الأمة القومي طلب من حمدوك تسمية مرشحيه حكاماً على ولايات شمال دارفور، غرب كردفان، جنوب دارفور، شمال كردفان، الجزيرة، سنار، الشمالية، غرب دارفور والنيل الأبيض…وحجة الامام الصادق المهدي في هذه المطالبة ان حزبه صاحب النسبة الأعلى في اخر انتخابات حرة ونزيهة تشهدها البلاد.
هذا السبب في اعتقادي كاف لإبعاد حزب الامة القومي من المشاركة في فترة الحكومة الانتقالية…فمن فرّط في الحكومة (الديمقراطية) التى انتخبته وكان سبباً في قيام انقلاب 30 يونيو 1989 بتساهله وإهماله، غير جدير بالمشاركة في حكومة انتقالية. قوى الحرية والتغيير كانت قد سلمت حمدوك، قائمة مرشحيها لولايات السودان الثمان عشرة، لكن حزب الأمة القومي، اعلن رفضه النسبة التي مُنحت له، والبالغة ثلاث ولايات، وطالب بمنحه نصف عدد الولايات.
حزب الامة القومي يريد نصف عدد الولايات وهو الحزب الوحيد الذي جمّد نشاطه في (الحرية والتغيير)، وهو الحزب الوحيد الذي كان ضد (الاضراب) في الفترة الاخيرة لنظام البشير – وهو الحزب الوحيد الذي اعلن رفضه للخروج في مليونية 30 يونيو 2020م. مع كل هذا يريد حزب الامة القومي ان يمنح (مقاعد) 9 ولاة من 18 ولاية…لو كانوا يتحدثون عن (مقاعد) في (بص) الثورة لجادلناهم في ذلك.
هل تستحق (هلم جرات) السيد الصادق المهدي كل هذا العدد من الولايات؟…لقد خرج الامام من البلاد في عملية اسماها (تهتدون) وعاد الى البلاد في عملية (تفلحون)، ونحن نزعم ونقول لا العملية الاولى ولا الثانية يمكن ان تعطي حزب الامة القومي (مقعد) في منصب (معتمد) محافظة، ناهيك ان يمنح مناصب الولاة في (9) ولايات دفعة واحدة، يحددها الامة بنفسه.
(3)
حزب الامة القومي خوفاً من المسؤولية والمهام الجسّام التى تنتظر حكومة حمدوك رفض المشاركة في (مجلس الوزراء) – في نفس الوقت الذي ذهب فيه للمطالبة بمناصب (9) ولاة فقط من اجل المحافظة على شعبيته وجماهيره في تلك الولايات حسب مطالبته بولايات محددة يكثر فيها انصاره ليحافظ على فرصه في الانتخابات القادمة.
لا يملك حزب الامة القومي ولا أي حزب اخر – حق الرفض او المشاركة بالكيفية التى يريدها – هذا الحق تمنحه فقط (صناديق الاقتراع) – ولا يمكن التعامل مع حزب الامة القومي بنظرية (التقادم) ،أو(اعتبار ما كان) في انتخابات مضى عليها اكثر من (34) عاماً، واغلب الذين صوّتوا في تلك الانتخابات اما رحلوا من هذه الدنيا او بلغوا أرذل العمر. لا سيما ان ثورة ديسمبر المجيدة ثورة شباب تتراوح اعمارهم بين 16 سنة و25 سنة.
(4)
بغم /
العقلية التى ادار بها الصادق المهدي البلاد في الديمقراطية الثالثة لا تصلح لإدارة (كنتين) الآن!!.
سعر الصحيفة اصبح (45) جنيهاً او في الطريق الى ذلك – الصحيفة الذكية هي التى تعلن للقراء عن سداد (ثمنها) بالأقساط المريحة!!.

الانتباهة

Leave a Response