الاخبار

خلافات حادة داخل المؤتمر الوطني بسبب موكب 30 يونيو

125views

احتدمت الخلافات داخل الحزب المحلول – المؤتمر الوطني – بسبب تباين الآراء حول المشاركة في موكب الثلاثين من يونيو الذي دعت إليه مكونات ثورة ديسمبر.

وأكدت مصادر للانتباهة أون لاين أن تيارا متشدد بقيادة وزير اتحادي ووال سابقين يشدد على ضرورة المشاركة وعدم ترك الشارع ليسيطر عليه الحزب الشيوعي ومكونات قحت، ويعتقد أصحاب هذا الرأي أن الموكب فرصة مواتية لإحداث هزة في الحكومة الإنتقالية وتعريتها أمام الرأي العام تمهيدا لتفويض القوات المسلحة لاستلام الحكم. وأوضح المصدر عن رصد هذا التيار ميزانية تبلغ عشرة مليار جنيه لمواجهة منصرفات ترحيل وتحفيز العضوية.

غير أن المصدر يؤكد تمسك رئيس الحزب البروفيسور إبراهيم غندور بعدم مشاركة أنصار الحزب في موكب الثلاثين من يونيو، وقال انه يقود تيارا آخرا يرى أهمية التعامل بعقلانية وعدم التصعيد والإبتعاد عن الدخول في مواجهة مع مكونات الثورة والأجهزة النظامية، ولفت الى أن تيار غندور يعتقد أن البلاد تمر بمرحلة حساسة وأن هذا يحتم على الحزب المحلول عدم زيادة حالة الاحتقان حتى لاتنزلق البلاد في مستنقع الإقتتال والصراعات الحادة.

وأبان المصدر أن التيار المتشدد يضم منسوبي أمانة الطلاب بالحزب المحلول بالإضافة إلى المفصولين أخيرا وجزء من منسوبي هيئة العمليات الذين تم الاستغناء عنهم.

الانتباهة

Leave a Response