العالم

فقدان حاستي الشم والتذوق قد تكون مؤشرا على التعافي من الكورونا

1.6kviews

نشر موقع Health Line الأميركي، والمهتم بالشأن الصحي دراسة عن باحثين بجامعة كاليفورنيا، تقول إن فقدان الحواس، بما فيها حاستي الشم والتذوق، قد يكون مرتبطًا بشدة بالإصابة بفيروس كورونا، ويعد من الأعراض الأولية للمرض.

أشار البحث إلى أنه إن كان لديك فقدان في حاستي الشم والتذوق فمن المرجح أنك مصاب بفيروس كورونا، وتعد هذه العلامة من العلامات الأولية على الإصابة بالمرض، إذ أفاد الكثير من الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس أن فقدان حاستي الشم والتذوق كان هو أول ما شعروا به. وقال الدكتور روبرت كويجلي، نائب الرئيس والمدير الطبي الإقليمي لـمؤسسة SOS الدولية بأن “ثلثي المصابين بفيروس كورونا قد يعانون من فقدان مؤقت أو تغير في حاستي الشم والتذوق”.

كما أفادت دراسة أخرى نُشرت في 27 أبريل أن الأشخاص الذين يُصابون بفقدان حاستي الشم أو التذوق في بداية إصابتهم بالفيروس يميلون لأن تكون حالتهم من خفيفة إلى معتدلة، كما أن حاسة الشم تعود لطبيعتها في غضون أيام أو أسابيع.

ماذا تفعل إن أصبت فقدان حاستي الشم أو التذوق؟

عليك مراقبة أعراضك الأخرى فإن أُصبت بارتفاع في درجة الحرارة أو سعال مستمر فمن المرجح أنك مصاب بفيروس كورونا وإن كان عمرك أقل من 60 عامًا وتتمتع بصحة جيدة، فعليك عزل نفسك، وشرب الكثير من الماء والسوائل، وأخذ قسط كافي من الراحة، وتناول أدوية خافضة للحرارة إذا لزم الأمر. وإن كانت درجة حرارتك أكثر من 38.5 واستمرت أكثر من يومين أو كنت تعاني من ضيق في التنفس فعليك الأتصال بمزود الخدمة الطبية.

أما إن كان فقدان حاسة الشم أو التذوق هو العرض الوحيد فمن غير المحتمل أن تكون مصابًا بفيروس كورونا.

ووفقًا للباحثين تعد هذه العلامة علامة تحذير حقيقية خاصة إن كنت مخالطًا لأشخاص كبار في السن أو مصابين بأمراض مزمنة، إذ قد تكون ناقلًا للمرض وأنت لا تدري، حتى وإن كانت آثاره خفيفة عليك، لكنها ستكون مميتة بالنسبة للفئات المخالطة، لذا عليك توخي الحذر وإجراء الأختبار إن أمكن

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response