السياسة

قوى التغيير تتقصى مع المهدي دوافع تجميد نشاط حزب الأمة

61views

ارسلت قوي الحرية والتغيير وفدا من اربعة اشخاص للجلوس مع رئيس حزب الامة القومي الامام الصادق المهدي للتقصي حول دوافع القرار الذي افضى لتجميد نشاطه بتحالف قوي الحرية والتغيير لفترة اسبوعين علي ان يقرر بعدها مواصلته العمل او الخروج من التحالف.

وقال القيادي بالحزب الشيوعي صديق يوسف ان نائب رئيس حزب الامة القومي مريم الصادق فاجات الجميع في اجتماع لقوي الحرية والتغيير بقرار التجميد دون الاستماع لاسئلة من كانوا حضورا .

واضاف في حديثه ان الدوافع التي صاغها بيان الامانة العامة لم تكن مقنعة بالنسبة للتحالف لذا قام بارسال وفد من اربعة اشخاص للجلوس مع الامام لمعرفة حقيقة ما يدور.

 

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response