الإقتصادية

لجنة الطواري الاقتصادية: تأمين موقف الوقود والكهرباء والقمح وعقوبات رادعة للمتلاعبين.

82views

أكدت اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية، برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، والرئيس المناوب الدكتور عبدالله حمدوك، رئيس الوزراء، توفير كافة احتياجات البلاد في القطاعات الحيوية التي تشمل المحروقات (البنزين ،الجازولين، غاز الطبخ والفيرنس ).
واوضح السفير عمر بشير مانيس، وزير شؤون مجلس الوزراء الناطق الرسمي باسم اللجنة، في بيان صحفي بـ(سونا) مساء اليوم، انه تم ايضا تأمين إحتياجات البلاد من القمح واحتياجات وزارة الطاقة والتعدين، لضمان استمرار الامداد الكهربائي للفترة القادمة، بما في ذلك شهر رمضان المعظم مبينا أن اللجنة وجهت قوات الشرطة والاجهزة الامنية لمراقبة ضمان انسياب السلع والمواد الضرورية للمواطنين ومنع اي تسريب وتلاعب فيها خاصة في نقلها من الميناء الي داخل البلاد وقنوات التوزيع.
وقال مانيس أن اللجنة تسلمت اليوم شركة السبيكة العاملة في مجال الذهب وتمت ايلولتها لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مبينا انه تلاحظ في الاونة الاخيرة ان هناك بعض ضعاف النفوس ممن يتلاعبون بالوقود وخاصة الجازولين المخصص للصناعات والموسم الزراعي وقد اتخذت اللجنة تدابير لانزال العقوبات الرادعة لكل جهة تسول لها نفسها التلاعب بالسلع والمواد التي تمس حياة ومعاش الناس .
وأبان الناطق الرسمي ان اللجنة وكافة اجهزة الدولة تقدر وتتفهم الظروف القاسية التي تمر بها البلاد وخاصة في ظل التدابير المتعلقة بجائحة كورونا، وطمأن مانيس المواطنين بان اللجنة تبذل قصاري جهدها للوصول الى حلول جذرية مبينا ان التدابير الصارمة التي اتخذتها اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية كفيلة بالخروج بالبلاد من الظروف القاسية التي يعيشها المواطنون .
وأشار السفير مانيس الي ان اللجنة كانت قد اتخذت قرارا بانشاء صندوق سيادي ومحفظة استثمارية الي جانب السماح للقطاع الخاص العامل في مجالات الصناعة والنقل والتعدين باستيراد احتياجاته من الجازولين وذلك للمساهمة ضمن تدابير اخري في خلق الاستقرار الاقتصادي المستدام.
تجدر الاشارة الي ان رئيس اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة والرئيس المناوب للجنة د.عبدالله حمدوك رئيس الوزراء عقدا سلسلة اجتماعات اليوم مع اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة العليا وذلك للوقوف علي سير تنفيذ قرارات الاجتماعات الاخيرة للجنة.

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response