الاخبار

والي غرب دارفور : تأمين الحدود مسئولية الدولة والمواطن عليه المساعدة

81views

المجرة – الجنينة

في اطار الجولات التفقدية الى المناطق الحدودية تنفيذا للاجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كورونا وتشجيعا للمتضررين من احداث الجنينة للعودة الى مناطقهم ومعسكراتهم قامت حكومة ولجنة امن ولاية برئاسة اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله ادم والي غرب دارفور المكلف بزيارات ميدانية الى قري ومناطق قوكر ومولي وبريديات ( مجموعة من القرى ) واوثري وقفت فيها على احوال المواطنين والمشكلات التي تواجههم وكيفية الترتيب لعودة المتضررين من مراكز التجمعات بالجنينة الى وحدة عيش بره الادارية واطلع على مطالب المنطقة التي تقدمتها قضية بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ومعاقبة الذين يقومون باتلاف بساتين اشجار المانجو وهي مثمرة اضافة الى وقوفه على حركة الاسواق ومدى توفر السلع الضرورية فيها

واكد وال غرب دارفور ان الجولة جاءت لتفقد الاحوال وتشجيع العودة للنازحين من اجل اعمار المناطق التي تضررت الى جانب التوعية بمخاطر جائحة كورنا واعلن ان لا تهاون في بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ومعاقبة الذين يسعون الى اللعب بارواح وممتلكات المواطنين مؤكدا العزم على تفير القوات النظامية لحماية المواطنين واكمال المشروعات الخدمية بالتعاون مع مفوضية العون الانساني والمنظمات العاملة في مجال العمل الانساني والخدمي بالولاية وشدد على عزم الدولة على جمع السلاح الذي صار المهدد الاول للاستقرار والامن وقال ان محاربة الجريمة والمجرمين مسئولية تنطلق من المجتمع بالتبليغ عن المجرمين في حالة فشل الحلول العرفية وان الشرطة والنيابة العامة ستتخذان القرارات الحاسمة في مواجهة المجرمين ودعا والي غرب دارفور المكلف الى اعمال الحكمة لنشر ثقافة السلام وقبول الاخر حتى تتعايش كافة المكونات مع بعضها ودعا المتضررين من ابناء تلك المناطق في مراكز تجمعات النازحين في الجنينة الى تطبيق الاجراءات الاحترازية لمجابهة خطر الاصابة مناشدا كافة قطاعات المجتمع لتقديم المعلومات عن الذين يعبرون الحدود المقفلة مع الجارة تشاد لتفادي نقل العدوى الى الولاية

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response