الاخبار

محللون:حكومة حمدوك استغلت ازمة كورونا لتغطية فشلها الاقتصادي

121views

اتهم محللون سياسيون حكومة حمدوك باستغلال الظرف العالمي بسبب انتشار كورونا في عدد من دول العالم لتغطية فشلها السياسي والاقتصادي بالبلاد بجانب سعيها لاستعطاف المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية لدعم الحكومة بسبب ما تسميه جهودها لمجابهة انتشار كورونا في السودان رغم ظهور حالة اصابة غير مؤكدة ادت الى الوفاة في السودان بحسب منظمة الصحة العالمية نفسها
مراقبون اشاروا الى ان بعض وزراء الحكومة خاصة وزراء التجارة والطاقة والمالية والصحة يستغلون كورونا لتغطية فشلهم في ادارة الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ويقول محللون اقتصاديون انه على الرغم من اخلاء العاصمة من المواطنين بالاجازة وسفر الكثير من المواطنين للولايات وبقاء غالبيتهم بالمنازل إلا ان الازمة الاقتصادية لم تراوح مكانها بل ظلت تتفاقم مشيرين في ذلك إلى ان تعرفة المواصلات تشهد هذه الايام تضاعف متزايد بلغ في بعض الخطوط 100%
مضيفين بقولهم ان ذلك يعني ان الازمة التي يعاني منها السودان ليست ازمة خبز ووقود انما ازمة منظومة وان الازمة العامة التي تضرب البلاد الآن هي ازمة الحكومة في المقام الأول لانها لم تحسن حتى الآن ادارتها حتى تخرج من مربع الاخفاق الذي ظل ملازما لها منذ مجيئها في سبتمبر الماضي
إن أردت التأكد من فوضى السوق والأسعار العارمة ما عليك سوى زيارة ثلاثة أو أربعة أقرب متاجر أو بقالات وأنت في طريقك إلى المنزل. سل القائمين عليها جميعاً عن سعر سلعة محددة… قطعاً ستجد ذات السلعة بسعر مغاير عن الآخرين.. فسيعطيك الأول بسعر والثاني بآخر والذي يليه بثالث والرابع بسعر مخالف.. حينها فقط ستعلم مدى الفوضى التي يعانيها المواطن هذه الأيام!! واوضح المحلل الاقتصادي ان المطلوب الآن الزام الشركات المنتجة بوضع السعر على منتجاتها حتى يكون الأمر معلوماً لدى الكل.. وبعدها فإن جمهور المستهلكين مطالب كذلك بالتوحد والاتفاق على عدم شراء أي منتج لا يحمل ديباجة بالسعر وبشكل واضح…
مشيرا الى ان تصريحات لمسؤولين قبل ايام اشارت إلى اتجاه الحكومة إلى تكوين آلية لمراقبة الأسواق وان المطلوب من الحكومة الآن وبشكل عاجل الإسراع في تكوين هذه الآلية لضبط الأسواق، والتي ينتظر منها القيام كذلك بإلزام التجار بوضع ديباجات أسعار المنتجات خلال مراحل التداول المختلفة لتضييق الخناق على المتلاعبين بالأسعار، ورفعها دون أي مبرر على المواطنين. قبل ان يعود ويتهم الطاقم الاقتصادي في حكومة حمدوك بالفشل في ادارة الملف الاقتصادي وازماته بصفة عامة.
وفي سياق آخر تخوف خبراء صحة من استغلال الحكومة للظرف العالمي واستقطابها لدعم مالي من المنظمات الدولية خاصة منظمة الصحة العالمية التي طالبها وزير الصحة بتوفير 76مليون دولار لمواجهة انتشار كورونا في السودان وان تذهب هذه الاموال الى غير وجهتها التي ستستقطب من اجلها.

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response