التقارير

الامم المتحدة تتبنى ورشة لتعزيز مشاركة المراة في مفاوضات للسلام

201views
المجرة – الجنينة
عبدالله الصغيرون
انطلقت في مدينة الجنينة وتزامناً مع مفاوضات السلام في جوبا فعاليات مشاورات تعزيز السلام والمشاركة السياسية لنساء دارفور لتمكينهن في التعبير عن قضاياهن بصوت واحد كنساء في دارفورمن خلال عملية السلام الجارية حاليا تحت شعار ( للنساء دورٌ مهم في السلام ) والتي تنظمها هيئة الامم المتحدة للنساء بالتعاون مع جمعية نساء دارفور للسلام والتنمية ومشاركة مركز دراسات السلام والتنمية بجامعة الجنينة وابان الاستاذ محمد زكريا محمد ـ الامين العام لحكومة الولاية بالإنابة ممثل والي غرب دارفور خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية الادوار المتعاظمة التي تقوم بها المرأه في الحياة العامة الامر الذي يجب تقديم التقدير و الاحترام لها وقال ان هذه المشاورات ستكون لها مساهمة كبيرة في تعزيز السلام بالمنطقة واخراج المجتمع من حالة الحرب واثارها الى عالم التقدم والنهضة بفضل السلام الذي يفتح الافاق واسعة لاستغلال الموارد وتوظيف الخبرات والتجارب للنهضة بولايات دارفور والاسهام في تحسين الاقتصاد في البلاد عامة واعلن استعداد حكومة الولاية لتبني مخرجات وتوصيات المشاورات وبلورتها كرؤية نساء الولاية للدفع بها في طاولة التفاوض مؤكدا التزام الولاية بتمثيل النساء في مواقع اتخاذ القرار والمناصب القيادية
من جانبه ابان البروفيسور عبدالمطلب محمد خاطر مدير جامعة الجنينة ان المرأة التي ظلت عصوراً طويلة تعاني من القهر قادت الحراك الثوري في البلاد تخطيطاً وتنفيذاً بمشاركتها الفاعلة في كافة مراحل الثورة وزاد ان الثورة السودانية العظيمة لم تنجح ما لم تشارك فيها المرأة بالفاعلية التي ظهرت بها وقال ان مهمة الجامعة الاساسية هي توعية المجتمع بحقوقها وانها ستعمل على افتتاح عدد من كليات تنمية المجتمع ي المحليات لتستهدف المرأة بصورة خاصة وتوجيه قدراتها للمحافظة على موروثات المجتمع التي تدعو الى تسخير قدرات المرأه لتوعية المجتمعات بحقوقها التي نصت عليها الاعراف والقوانين والدين الحنيف وناشد مدير جامعة الجنينة كافة قطاعات المجتمع للاسهام في استقرار الجامعة التي تعتبر مؤسسة محايدة بين الجميع كما دعا المشاركات في المشاورات للخروج بتوصيات تخدم جهود تعزيز السلام في الاقليم خاصة والبلاد عامة
من جهته اشار الامير اسعد عبدالرحمن بحرالدين وكيل سلطان عموم دارمساليت الى تقدير الادارة الاهلية للادوار التي تقوم بها المرأة من حيث تنشئة الاجيال وتربيتها واحداث التطور في المجتمع مؤكدا دعم الادارة الاهلية لمخرجات المشاورات التي تجري ليومين في الجنينة داعية ادارة جامعة الجنينة الى لتبني برنامجاً لتدريب وتأهيل المرأة وتنمية قدراتها في المجالات المختلفة من اجل اسهامها في تطوير الاقتصاد ونهضة المجتمع كما شدد على ضرورة اعطائها حقوقها التي نصت عليها العقيدة الاسلامية والقوانين المحلية والدولية وتوقع ان تحدث المشاورات تغييرأ كبيرا في مجال السلام بالولاية
الى ذلك اشارت الدكتورة منى الشريف تازورة ممثلة هيئة الامم المتحدة للنساء وقسم الجندر بمكتب الاتصال الولائي في اليوناميد ان المشاورات تهدف الى تعزيز الحوار بين نساء دارفور لدعم السلام على نطاق اوسع للتعبير عن قضايا النساء ورؤاهن تجاه السلام في جوبا وعملية التغيير السياسي بمشاركة النساء وضمان مشاركتهن في مواقع اتخاذ القرار بعد تحديد الحاجات عبر الحوار المباشر واكدت ضرورة وصول توصيات ومخرجات المشاورات الى متخذي القرار في البلاد وابانت ان هذه المشاورات تجيء امتداداً لمشاورات التي عقدت في نيالا وتوقعت تازورة بمشاركة وفد نساء دارفور بواقع ثلاثة اعضاء من كل ولاية في مفاوضات جوبا خلال الايام المقبلة وناشدت مبادرة ديل اهلي من تجمع اصحاب العمل لتبني مشروع اقتصادي يلبي طموحات نساء غرب دارفور للمساهمة في الاستقرار وبناء السلام
وكانت الاستاذة راوية خليل ممثل جمعية نساء غرب دارفور للسلام والتنية قد رحبت بالمشاركات ان المشاورات تعقد ايماناً بدور المرأة في تعزيز السلام كما انها جاءت لتوحيد الرؤى حول متطلبات المرأة وتقديمها في صوت واحد ومن المقرر ان تختتم اعمال المشاورات مساء يوم غد الخميس
ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response