التقارير

استراتيجي : قوات الدعم السريع تسهم في عملية جمع السلاح وبسط هيبة الدولة

409views
أكد الخبير الاستراتيجي د. الرشيد محمد أبراهيم، أن قضية جمع السلاح تهدد الأمن القومي، باعتبارها واحدة من ابرز عوامل تأجيج الحروب ، وتعتبر من اهم ملفات الامن الاجتماعي التي تتطلب وجود عناصر قوة محتكرة للدولة، ويجب ان تكون منظمة بالقانون ، وقال إبراهيم أن إقليم دارفور باعتبار تصنيفه منطقة نزاعات نسبة لتداخله مع بعض الدول، باعتباره معبرا او بوابة عبور لعدد من الدول تشاد ـ ليبيا ـ افريقيا الوسطي، يجب ان يكون البعد الخارجي حاضرا تجنبا للانقلابات الإقليمية ، وأشار إبراهيم الى ان نزع السلاح وبسط هيبة الدولة ناتج عن سابق تجربة، فمنذ عهد النظام السابق درجت الأجهزة الأمنية علي القيام بعملية جمع السلاح من ايدي المواطنين ، وأشاد إبراهيم باستمرارية الجهد العسكري الذي يحتاج الي مزيد من التقنين والتطور.
وأضاف الخبير السياسي أن عدد من ولايات السودان المختلفة علي سبيل المثال لا الحصر نجد ولاية شمال وغرب كردفان، وولايات دارفور الخمس، وولاية كسلا، تحتاج الي توعية إعلامية وتثقيفية لعملية جمع السلاح من أجل تيسير وتسهيل عملية الجمع، وقال إبراهيم أن الجريمة لها عناصر وتشريعات وقوانين ترتبط بصورة مباشرة بعملية جمع السلاح .
وأضاف ان الطرح الذي قدمه قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو من توضيح لمفهوم الحق العام للدولة بالنسبة للتصالحات القبلية بخصوص الديات ، وقال ان الديات في السابق تغري باستدامة القتال والان اصبح دفع الدية كتسوية لقضية القتل ممنوع وكل إجراء سيتم وفقا للقانون، واعتبر الخبير الاستراتيجي ان هذا القرار هو بمثابة الردع للمجرم والحد من الجريمة وان المجتمع يحتاج الي وجود رادع للتخلي عن بعض الأفعال القبلية لان القبيلة في دارفور حاضرة وهي التي تصنع النصرة في حالة الفزع وافرح ، واعتبر إبراهيم ان الديات تعتبر من الثغرات التي تجدد القتال ويرى ان الدولة مطلوب منها عملية الاحلال وفرض هيبة الدولة وضرورة وجود جهاز قضائي وتفعيل دور الإدارة الاهلية ، وأضاف إبراهيم أن قضايا النزاع البعد الخدمي فيها يمثل هيبة الدولة فيما أشاد بدور قوات الدعم السريع لما تتمتع به من تأهيل وانضباطية عالية ودراية كافية فيما يخص عملية جمع السلاح اكتسبتها من تجربة سابقة وذلك من أجل تعزيز جهود الدولة في نزع السلاح والاستقرار والأمن وبسط هيبة الدولة في كافة أنحاء ولايات السودان المختلفة والعمل علي حفظ الامن القومي .
ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response