السياسة

خبير : يدعو السياسيين للعمل بجدية ومثابرة من أجل دعم القضايا الوطنية

228views
ظلت القوات المسلحة وقوات الدعم السريع محل تقدير وإعجاب من كل السودانيين، بما تقوم به من جهود مقدرة لحفظ الأمن والاستقرار في البلاد وحماية ثورة ١٩ ديسمبر المجيدة، و قد عرف عن العسكريين عموما قلة الكلام وكثرة العمل، على عكس السياسيين الذين هم بارعون في الحديث وفاشلون في الفعل.
وللتدليل على ذلك ضرب د. آدم الزبير، الخبير السياسي مثلاً بما حدث في مدينة بورتسودان خلال النزاع بين قبيلتي الهدندوة والبنى عامر، حيث لم يستطع السياسيون معالجة القضية، بالرغم من المشاورات التي قادوها مع القيادات الاهلية في القبيلتين وباءت محاولاتهم بالفشل، ولكن عندما تدخل الجيش وقوات الدعم السريع، استطاعوا في وقت وجيز حسم النزاع، وإخماد نار الفتنة وهذا ان دل على شئ إنما يدل مدى الإحترام الذي تحظى به المنظومة الأمنية وسط جموع السودانيين، واضاف الزبير ” هذا أبلغ دليل على أن العسكريين يتدخلون في الوقت المناسب ويفعلون ما يقولون”.
والان والبلاد تتقدم بوتيرة متسارعة نحو تحقيق السلام الشامل، و قاربت مفاوضات جوبا نهاياتها، حدثت أحداث مؤسفة في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، راح ضحيتها نفر عزيز من أبناء الشعب السوداني، حيث اتجهت أنظار الجميع نحو القوات النظامية، ولم تتجه للسياسيين، لأن الكل يعلم بأن السياسي لن يحل أي مشكلة تنشأ، بل يزايد عليها سياسيا لأغراض تخدم اجندته الحزبية الضيقة، وهو ما يدعو الناس عند الازمات للجوء للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع، لأنها محل ثقة وإحترام من الجميع، وتحظي بتوافق من جميع المكونات الاجتماعية في السودان، لذلك التعويل على العسكريين في معالجة الأزمات التي تنشأ بصورة طارئة يزداد يوما بعد يوم وذلك لأن هناك يقين ثابت لدى السودانيين بأن العسكريين أقدر على معالجة الأزمات اكثر من السياسيين.
ودعا د. آدم الزبير السياسيين للعمل بجدية ومثابرة من أجل دعم القضايا الوطنية حتى يكسبوا ثقة المواطنين ويتمكنوا من محو الصورة الذهنية السيئة المرسومة في أذهان كثير من السودانيين عن كل ما هو سياسي.
ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response