التقارير

نقص الكوادر الطبية مهددات تواجه الوﻻيات

262views
اقر المدير العام لوزارة الصحة بولاية الجزيرة د. إيهاب عبد الله التوم بوجود نقص حاد في الكوادر الطبية بالمنشآت الصحية التي أدت الي تدهور المستشفيات والمراكز الصحية بالإضافة إلى ضعف الرقابة الإدارية والمجتمعية في الفترة الماضية مما خلق الفوضى وعدم اللامبالاة التي لم تخضع لأي محاسبة إدارية او قانونية موضحا ان وزارة الصحة في ولاية الجزيرة ليس لها هيكل وظيفي .
وقال التوم أن عدد من ولايات السودان المختلفة تعاني نقصاً حاد في الكادر الطبي، وعزا التوم نقص الكوادر الطبية الي الهجرة خارج الوطن والبحث عن فرص حياة افضل نسبة لتدني الرواتب وعدم توفر الإمكانيات والاليات وكذلك افتقارها للبني التحتية وهذا بدوره يسهم في تفاقم المشكلات الصحية بكافة المستشفيات والمراكز الصحية بالبلاد.
وقال التوم ان انعدام التحاليل الطبية المستخدمة في الفحوصات تعرض حياة المرضي للخطر نتيجة لضعف التشخيص الناتج وكذلك النقص الواضح في كوادر فنيي المختبرات الطبية .
وأوضح التوم أن مسألة مكب النفايات تتبع للمحلية وليست لوزارة الصحة وقال أن هناك احتجاجات واسعة تشهدها وزارة الصحة من قبل السوار وود المجذوب نسبة لقرب المكب من هاتين القريتين وقامت الحكومة بوضع المكب ريثما تكتمل تجهيزات المحرقة وأوضح التوم ان وجود أكوام النفايات الطبية في قلب المستشفيات يشكل هاجسا.
وأكد قطاع واسع من العاملين بالحقل الطبي أن مشكلات نقص الكوادر الطبية و النقص الحاد في جميع أنواع الأدوية ومستلزمات تشغيل الأجهزة الطبية وانعدام المحاليل (الصبغة ) كارثة إنسانية تهدّد بإغلاق المستشفيات وجميع المرافق الصحية من بينها مستشفى مدينة الفتح ، وأن الوضع الصحي بالبلاد يعاني من أزمة خانقة باعتبار انه القطاع الأهم الذي يضمن سلامة الانسان .
ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response