التقارير

قافلة البصر الخيرية تخيِّم بغرب دارفور

547views

الجنينة –عبدالله الصغيرون

استقبل اللواء الركن عبدالخالق بدوي محمود، والي غرب دارفور المكلف، واعضاء لجنة أمن الولاية والمدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية، بمطار الشهيد صبيرة، صباح اليوم قافلة البصر الخيرية التي تنفذها مؤسسة البصر الخيرية بالتعاون مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية، وأبان والي غرب دارفور المكلف، أنّ القافلة تعتبر بادرة ممتازة من مؤسسة البصر، لتقديم الخدمة العلاجية، واجراء العمليات، والكشف علي المرضى في الولاية في ظل بعض المشكلات التي تعاني منها الولاية في مجال طب العيون، وأشاد بوقفة المؤسسات الرسمية خاصة القوات النظامية، التي تكفلت بتوفير البيئة الملائمة لعمل القافلة، بالتعاون مع الأمانة العامة لحكومة الولاية وديوان الزكاة، وكشف الوالي المكلف أن الولاية وضعت في الاعتبار كيفية توفير الخدمة من المخيم للمرضى في المناطق النائية، نسبة لعدم توفر الاجهزة المتطورة للكشف واجراء العمليات في المحليات، وقال ان الولاية ستقوم بدورها كاملا لإنجاح المخيم.

من جانبه أبان الدكتور حسن على، المدير الطبي، أن المخيم يستهدف اجراء عدد 1400 عملية لمرضى العيون، علي مدي اسبوعين في ولايتي غرب ووسط دارفور، مشيرا الى ان المخيم المجاني يقدم الخدمة لأكثر من 14000 مريض، مشيدا بتعاون الأجهزة الرسمية مع القافلة التي يقوم بتنفيذ مخيمها اطباء من مستشفى مكة للعيون.

واوضح الدكتور صديق الطيب وهب الله، المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية، ان ادارة المخيم قامت بمضاعفة المستهدفين من 1000 الى 1400 عملية جراحية، وبدلا عن معاينة 10000 حالة زادتها الى 14000 حالة. وقال ان الولاية وضعت خطة عبر وزارته لوصول الخدمة لكل المحتاجين في المخيم، ودعا المواطنين الى الدعاية له من أجل تحقيق الاستفادة القصوى منه.

هذا وقد شهد اللواء الركن عبدالخالق بدوي محمود الوالي المكلف، انطلاقة العمل في المخيم، وسط تدافع كبير من مرضى العيون من مختلف مناطق الولاية، بالمستشفي العسكري بالفرقة 15 مشاه، وسط اهتمام من العميد الركن فضل ياسين صالح، قائد الفرقة، وتحدث عدد من متلقي الخدمة الطبية مؤكدين تقديرهم للخدمة المجانية، التي وصلت اليهم في منطقتهم الأمر الذي يعمل على توفير الوقت والجهد والمال بدلا من السفر الى خارج الولاية، او خارج حدود الوطن لتلقي العلاج، فيما أوضح الدكتور سامي الحاج، مدير المخيم ان الترتيبات المحكمة التي وضعتها حكومة الولاية والسلاح الطبي كفيلة بانجاح مهمة الفريق الطبي لمؤسسة البصر الخير الذي يتشكل من 22 وعشرين من الاختصاصيين والاطباء وفنيي المعامل من اداء المهمة بيسر كبير مشيراً الى وصول اعداد من المرضى من مناطق نائية الامر الذي يؤكد الترتيب الجيد لاعلان المواطنين من اجل الاستفادة من اعمال المخيم

Leave a Response