العالم

سلفا يدعو مواطنيه لقبول اتفاقه على تمديد الفترة الانتقالية

449views

 

طالب رئيس جمهورية جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، مواطني دولته بقبول الاتفاق بينه وزعيم المعارضة الرئيسية رياك مشار على تمديد الفترة قبل الانتقالية لمئة يوم.
ودعا في خطاب موجه لشعب بلاده كل من الجيش الشعبي، والقوات النظامية، للمحافظة على السلام وعدم إعادة الحرب إلى البلاد مرة أخرى.
واتفق سلفا كير وقائد المعارضة المسلحة، رياك مشار، الأسبوع الماضي علي تأجيل تكوين حكومة الوحدة الانتقالية، وتمديد الموعد النهائي الذي كان محدد بـ 12 نوفمبر، وذلك في المحادثات التي استضافتها أوغندا وهي إحدى الدول الضامنة لاتفاق السلام في جنوب السودان.
وحضر اللقاء الذي انعقد في عنتيبي الرئيس يوري موسفيني، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.
وجاء التأجيل عقب رفض زعيم المعارضة الرئيسية رياك مشار تشكيل الحكومة في 12 نوفمبر مهددا بالانسحاب بسبب عدم تنفيذ الترتيبات الامنية.

وقال كير: “أدعو أطراف الاتفاق إلى التحلي بالصبر وقبول قرار الضامنين، سأشارك معكم جميعا في التقدم المحرز في تنفيذ المهام الهامة المتبقية للاتفاقية في فترة مائة يوم”.
وتعهد بجمع مبلغ 100 مليون دولار المطلوبة لتنفيذ ملف الترتيبات الامنية في اتفاق سلام جنوب السودان.
وأشار الى ان الضامنين وأطراف الاتفاق اتفقوا على تكوين لجنة للإشراف على القضايا العالقة المهمة في الاتفاق.
وقال: “ليس لدينا شك في أن اللجنة لن تبلغ ضامني الايقاد، الاتحاد الأفريقي فقط، مجلس الأمن والعديد من شركائنا بحقيقة ما يدور على أرض الواقع، بل ستكشف أيضا التحديات المرتبطة بامتثال الأطراف لأحكام ترتيبات القطاع الأمني “.

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response