الجريمة

شرطة غرب دارفور تحبط عملية تهريب منشطات جنسية و كريمات منتهية الصلاحية

479views

الجنينة ـ المجرة
١٠/١١/٢٠١٩م

في انجاز جديد، تمكنت شرطة مكافحة التهريب في ولاية غرب دارفور من افشال محاولة تهريب كميات كبيرة من مستحضرات التجميل غير مطابقة للمواصفات ومنتهية الصلاحية، اضافة لكمية كبيرة من المنشطات الجنسية والحبوب المخدرة، عبرت الحدود الى الولاية في طريقها الى داخل البلاد في منطقة مورني، ووقف اللواء الركن عبدالخالق بدوي محمود، والي غرب دارفور المكلف، و لجنة الأمن بالولاية على حجم المواد المهربة، مؤكدا ان القوات النظامية تظل يقظة لإفشال كافة مخططات عصابات التهريب عبر الحدود الغربية لتلك المواد التي تضر بالاقتصاد وصحة الانسان، وقال ان شرطة المكافحة على أتم الاستعداد لاحباط أي محاولة لايقاع الضرر باقتصاد البلاد وصحة المواطن، وكشف ان الطرق المستخدمة في التمويه مثل شحن الشاحنات بالمواد المهربة وتغطيتها بالمواد الاخرى مثل الامباز ( علف للحيوانات من مخلفات الفول السوداني المعصور )، وأعلن الحرب على تلك العصابات، وقال ان القوات لهم بالمرصاد، و لا هم لها سزي تأمين البلاد، وأبان أنَّه في حالة الافلات من الولاية فان السلطات الأمنية في بقية الولايات لها القدرة على القبض على تلك العصابات، وأعلن عن اجراءات قانونية تجاه تلك المواد عبر النيابة العامة والمواصفات والمقاييس لحرقها، وأعلن عن دعمه لشرطة مكافحة التهريب بمبلغ 100000 جنيه لدعم قواتها.

من جانبه اعرب اللواء شرطة حقوقي، عمر الطيب محمد، مدير شرطة الولاية، عن أسفه في أن تستغل الأموال في تدمير المجتمع والاقتصاد المحلي والقومي، وحيا القوات النظامية في الولاية عامة، وقوات شرطة مكافحة التهريب بصورة خاصة، لجهودهم المثمرة وأكد ان البوابة الغربية ستكون مغلقة في وجه عصابات التهريب بفضل نقاط الشرطة التي تنتشر في كافة المناطق الحدودية، ودعا الى اعادة النظر في اجراءات اعادة الصادر والعمل على فرض عقوبات صارمة لكل من يحاول اعادة تهريب المواد التي تمت اعادتها وفقاً لقوانين اعادة الصادر.

الى ذلك أبان العقيد شرطة، ناجي حسين الطاهر، مدير شرطة مكافحة التهريب في الولاية، الاستعداد التام لإدارته في تقديم النصح والمشورة لكل رجال الاعمال، لتوظيف رؤوس اموالهم في الاتجاه الصحيح من أجل الكسب الحلال وزيادة راس المال، وكشف عن عملية القبض على المركبة التي تحمل هذه المواد ومتابعتها بالدقة واليقظة حتى منطقة مورني، مشيدا بيقظة القوات التي تنتشر على الشريط الحدودي تأميناً لها من تلك المحاولات، وأكد أن القوات النظامية في كافة ولايات البلاد لها تنسيق مشترك، الأمر الذي يسهم كثيراً في هدم كافة محاولات تهريب تلك المواد.


Leave a Response