الاخبار

مجلس البيئة والبنك الدولي شراكة قوية نحو تنمية ادارة الموارد الطبيعية

428views

أكد د.بشري حامد أحمد، الأمين العام للمجلس الاعلي للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم، أهمية الشراكة القوية التي تمت مع البنك الدولي بالسودان؛ ممثلة في مشروع ادارة تنمية الموارد الطبيعية في مرحلته الثالثة، والذي سوف يشارك في تنفيذ مشروع الحزام الشجري بالولاية، و يمثل حاليا أنموذج لمنظومة بيئية متكاملة بالريف الغربي يمكن تطبيقها ببقية الولايات، لضمان المحافظة علي الموارد الطبيعية وبالتالي البيئة .
جاء ذلك في الإجتماع الذي عقد اليوم بمباني المجلس، بحضور كل من المنسق الوطني لمشروع ادارة تنمية الموارد الطبيعة، د.ابراهيم دوكة، والخبراء البيئين بالمشروع، ومستشاريّ الإشتراطات البيئية والاجتماعية بالبنك الدولي مستر تماني ومستر صامويل وبقية فريق المشروع والمختصين بالمجلس ، حيث بحث الإجتماع الخطوات العملية لإكتمال وثائق مشروع الحزام، والتاكد من الفوائد الاجتماعية والتنموية للمشروع ليتم المشاركة في تنفيذ العمل مع بداية العام 2020م.
وأوضح د.بشري حامد بان مشروع الحزام له فوائد غير مباشرة، سوف تساهم في تنمية المناطق المجاورة للحزام وتطويرها، من خلال تنفيذ عدد من المشاريع التنموية المصاحبة للمشروع وستساهم في تحقيق أهداف حكومة ولاية الخرطوم لتطوير الريف وتحقيق اهداف التنمية المستدامة .

من جانبة طمأن فريق عمل المشروع التابع للبنك الدولي، بأن مشروع الحزام الشجري تم تضمينه ضمن المرحلة الثالثة لمشروع تنمية ادارة الموارد الطبيعية، والذي تم تنفيذه بكل من الولاية الشمالية وولاية نهر النيل في مراحله الاولى

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response