المقالات

“حتي يستقيم الحال” .. كندة غبوش

608views

أخيرا استكملت أجيال قبلنا هذه الشروط، برغم قله مابأيديهم من امكانات فاستحقوا نصر الله، لانهم نصروه ولم ينتصروا لانفسهم، ولم يصبحوا عبيدا لها كما نفعل نحن الان من النزاع حول السلطه والثروة اتبعنا هوانا وكان امرنا فرطا لا تتبعوا خطوات وزراء حكومه د..عبدالله حمدوك وهم اهل السياسه وزعماء الاحزاب وهم قاده هذا البلد شئنا ام ابينا … وهم الذين ولاهم الله امرنا يقودون الاحداث والتداعيات التى تمر بها وخاصه امر السلام بجبال النوبه الاصاله والتاريخ وهم بهذا القدر من القوه ومن المسووليه فلا تعارضهم بل انصحوهم فلا تفضحوهم وان ظلمونا بمافعل المفسدين فان الله لا يظلمناقال تعالى(ان الله ليس بظلام للعبيد) وعن الظالمين قال تعالى( ولا تحسبن ان الله غافلا عما يعمل الظالمون انما يوخرهم ليوم تشخص فيه الابصار ) ناسف على هذه الاطالة ونطلب من كل المسلمين بان يدعوا لنا بالشفاء من المولى عز وجل، حيث اعانى من الم حاد فى الركبه اليمني وذهبت الى اخصائى العظام وطلب من مبلغ العلاج فوق طاقتى وطلبت المساعده من والى جنوب كردفان وكذلك من الاخوه فى صندوق دعم السلام بالولايه بصفتى احد ابناء الولايه ولكن للاسف لم يستجيبوا ولاول مره اشعر اننا لسنا من جنوب كردفان وافوض امرى الى الله وأسالكم صالح الدعاء وبارك الله فيكم… اخوكم كنده غبوش الامام

Leave a Response