الثقافة والفنمنتصر منصور

قبلة دافئة علي قلب تشرين .. منتصر منصور

462views

منتصر منصور

لوحة الحياة الباذخة ،مترعة الالوان ، مثقلة الشجن ، نقش علي جدار الروح يبقي بعمق الوجدان ، تدرج وصولها ، لمحة القراءات الاولي ، غامقة كذاكرة درويش ،يشيح مفتونا ، بانوار الهية ،لات جذب ، تسيل جوذاباتها ،سحرا ، بخورا ،ينداح كيفما ،تلاش ، عنفوان ، يسمو ،علي قيد ،نسيج فوق الارض ، يشكل ،جدارية الفناء في الذات ، تتدلي كما خيوط موغلة البياض ،تجتاح سردايب الليل ، تنسال ،علي كف نورس ابيض ،يصنع بخيلائه ارض جديدة لوصول العشاق ،

ثم تنضو الذكريات
تفلت من عقال اللحظة الاولي
لتبقي
كما النخل ارتحال
حين يسقط
علي هذا النزيف
تشمخ نخلة اخري
علي درب الحياة
نخلة من ذات عرقك تستطيل
تواصل الترحال في شكل شفيف

بيدر الليل ، غيمة المناجاة ، دوما ، هاتنة ،كلما باغتتها ،احزان وسيمه ، جعلت كالعصافير تحدث السواقيا ، كريشة رؤومه ،تراوغ ،قبح الازمان ،تسابق متتاليتها ،لحظة العبور ،الاولي ،تعُب الروح ،فيوض الجمال ،تماهي ،يتخلق ، يصهر مسام الحقيقه ،لتنضح ،زغبا اخر ، تبدأ مسيرة الفرح ،جرف اخضر بعافية بساتين ، يزمع الطل ،قرب حواشيه ، ليرسم ثلاثة وردات ، موسم لربيع الروح ،صيرورة الانقسام والتوحد ، تحتشد الدنيا بالهديل..

ايها الجمال
خذني معك
كرفيق ليس لي
مال..
ولكن..
لي حديث مستحب في السمر
وحِداء يستحث الركب عذب

ومهارات اخر..!

لتبقي ،قيمة الانسان ،تمجد الانسان ،ستظل مداين الروح ، تعجن خبز الاكتمال ،ببهار ، يشجي ، سلاف ، الذكري ، ليعيد اعتصامنا ، حد الرهان ،بروعة الغياب ،بلا موجدة ، احساس الطين ،تشكل البرعم ، دارا للحنين ، تسع قلوب الكل ، حد اخر انفاق الروح ،تشعل القناديل ،وتصحب ،رئات الفراش ،بانفاس الرحيق ،كنفخ الروح ، في سنديانه اوصدتها المطر ،لم تبتسم الا لالتماع ،قوس قزح ،واحتماء اليراعات العسجدي..

..
لا لم تنطفئ
شعلة الروح ،اوار القلب
همسات الشجر..
كل يوم..
ريثما ..
يعيد الغيم ،
رسائلنا ، وارتال الشجون
يكتب كل يوم
ويشتاق ،
(ساعي مطر)

وكبقية تاتي ، ابتسامة روح صفيه ، اهرقت ،انتشاءاتها ، قبلة دافئه علي قلب تشرين ، وسم ،علي مخائل الثوار ،قصيدة تسعي عجلي ، ترقش كشعار طاغ ،اتيت ،لتجزم ،ان الطبيعه ،افردت ،كفها ،لتلوح بالوداع ، رفلت بخطي موادعه ،علي سرادق الذكري ، غالطت الاحزان ،كابتسامة غُبش ،في براح قروي ،منازل للقمر ، والعاشقين ، تميد ،لرنين الاكواب ، تشرع الباب والقلب ،لموادعة ووصول ،هي من عمدت الذكري ،كنيف الخاطر ،ازاحت الانزحام ،لترقأ العيون بكلمات ،ووطن صغير ، لعزيزة ، وغائب ، وعصافير

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response