حوارات

الشيخ بلة الغائب في حوار مثير مع “المجرة برس”

3.1kviews

قوش من الشخصيات التي زارتني في المنزل بعد سقوط النظام ولم يجدني!

اعرف جيداً كيف يسير حمدوك .. من سيحكم السودان ولن اكشف عنه الان

سعيد بسقوط الانقاذ وحذرت البشير قبل (29) يوم وطلبت منه التنحي

حميدتي جاء لحكمة وقالوا عنه راعي ولو لا هو لوصل الدم الركب

انا مقاطع الصحفيين لهذه الاسباب …

حوار : المجرة
بلة الغائب هذا الاسم طرق آذان كل السودانيين وبات الجميع يعرفه من خلال توقعاته التي اثارت جدلاً واسعا في بداية عهد الانقاذ حول مستقبل البلاد وفترة حكم البشير للسودان وغيرها من التوقعات، حتى ان الفرق الرياضية كانت تلجأ له لمعرفة نتيجة اي مباراة يشاركون فيها افريقيا او عربياً ومحلياً ، فهو من خرج من رحم منطقة لقاوة بجنوب كردفان، تربى وترعرع في ولاية الجزيرة، التحق بخلاويها ثم دخل ساحة رجال الطرق الصوفية، فاصبحت له كرامات يحكي عنها مريدوه وبعض الذين قاموا بزيارته في محل اقامته الحالية بمدينة سوبا اللعوتة شرق الخرطوم،  “المجرة برس” خاضت معه  حوار مثير كشف خلاله بعض الخبايا لاول مرة ، وامسك عن الاخرى فالي مضابط الحوار :

شيخ بلة الغائب نبدا حديثنا بسؤال هل انت غائب عن الساحة ؟

جزاك الله خير وكتر خيرك مثلما يقول اهلنا، ويرحمك بالرحمة التي عشم فيها ابليس، فقبل الاجابة على السؤال اريد ان اخبرك باني مقاطع الصحافيين بشكل نهائي، واعتذرت عن الكثير من المقابلات الا انني قبلت بالحوار معكم كفاتحة جديدة لاستعادة الثقة بيني والصحافة، وبخصوص السؤال اقول أني لم اغيب ولا يوم واحد واراقب الوضع عن قرب واعلم كل ما حدث وما سيحدث.

اما زلت تتوقع وترى المستقبل كما السابق ؟

اولاً هي ليست توقعات، وانما رؤية تغشاني في المنام وهي تأتيني من فترة لأخرى.

هل رأيت في منامك انهيار حكم البشير بالطريقة التي حدث بها ؟

هذا الامر رايته منذ بداية حكم الانقاذ في ثمانينبات القرن الماضي، والبشير يعلم ذلك جيداً عندما اخبرته بان فترة حكمك في السودان ثلاثون سنة وسبعة ايام.

لكن هذه الرؤية لم يتحقق ؟

بالعكس تحققت تماماً والبشير لم يزيد ساعة واحدة بحسب توقعاتي.

لكنه قضى 29 عاماً بحساباتنا فما هي حساباتك ؟

نحن في حساباتنا للأيام نعتمد على التقويم الهجري ، وعلى أساسه أقول حكمت الانقاذ السودان يوم 26 ذو القعدة هجرية وتنحى البشير عن الحكم يوم 6 شعبان 1440 هجرية هذه الفترة 30 سنة هجرية ويوجد في ال30 سنة الهجرية 15 سنة كبيسة و15 سنة بسيطة يوجد في الكبيسة 366 يوم ويوجد بالسنة البسيطة 365 يوم فيصبح عدد الايام الكلي ل 15 سنة الكبيسة 5490 يوم وعدد ايام السنة البسيطة 5475 يوم وبهذا يصبح عدد الايام الكلي لـ(30) سنة الكبيسة والبسيطة 10 965 يوم بالاضافة الى 4 ايام من شهر ذو القعدة منذ استلام الحكم وشهر ذو الحجة 30 يوم ويصبح مجموع عدد الايام الكلي 10999 يوم بقسمة عدد هذه الايام على عدد ايام السنة القمرية او الميلادية التي عدد ايامها 354 يوم ليصبح بالسنين الميلادية 31 سنة و7 ايام.

من انتم ؟

نحن الصوفية أهل القران.

الا ترى ان حساباتكم معقدة قليلاً ويصعب فهمها ؟

أبتسم وقال ليست بمعقدة ولا حاجةـ ولازم الناس تعرفها، وبالطريقة التي شرحتها، حتى لا يقولون بان بلة دجال، كما قالها الكثيرون ممن كانوا يجلسون معي وياتوني باستمرار، وما زالون يتحدثون عني بهذا الشكل، واؤكد أن حكم  البشير لم يزيد او ينقص يوم واحد من ما توقعته، وبالمناسبة لم تقف رؤيتي على البشير، فقد كنت اعلم ايضاً بانقضاء حكم عدد من الحكام والرؤساء الدول العربية والافريقية.

هل قمت بتذكير البشير بان فترة حكمه انتهت ؟

عمر البشير اول ما نفذ الانقلاب، بعده باسبوعين ارسل لي، لأني كنت صديق لجعفر محمد نميري الرئيس الاسبق ولاسرته، وكانت هناك بعض الحكاوي والاحداث التي حصلت ما بيني ونميري بعدها اصبحنا اصدقاء سوف اسردها لك في المرة القادمة، فالبشير كلم كمال حسن بخيت وطلب منه بالحرف ياكمال تعال لي ومعاك شيخ بلة في المنزل، وطبعاً كمال يقربه ود خال شقيق امه عندما ذهبت اليه قال لي انا خلاص استلمت السلطة ما رايك، فقلت له ياعمر ربنا يوفقك وتعدل بالعدل وتقدم السودان ويجعله من الدول المفرهدة، فقال لي امين، فنصحته بان لا يعطي المفتاح للناس من حوله لسواقة العربية وهو راكب، استغرب وسالني كيف؟ ثم أكد بانه لن يعطيهم المفتاح، بعدها اخبرته بانه سيحكم 31 سنة وسبعة ايام، فنادى الزبير رحمة الله عليه واخبره فقال له الزبير عند الله ليست ببعيد بعدها شربنا الشاي وخرجنا.

وماذا حدث بعد ذلك ؟

طبعا بعد فترة طويلة شديد، تقريبا 12 سنة، كلم كمال مرة اخرى، وطلب مقابلتي في منزله، وفعلاً ذهبت اليه واخبرته بان هذا الاسبوع سبشهد انقلاب.

مقاطعة .. الكلام دا كان سنة كم تحديدا ؟

والله الكلام دا بعد حكم البشير بـ(12) سنة.

اذن واصل حديثك عن الانقلاب ؟

طبعا كمال كان خائفا رغم انه اخوه وقال لي ” ياشيخ بلة ما تقول كلام زي دا “. فقلت له بقولوا لان “الزول دا ” قال لي ادعوا للبلد ولصالح البلد، وانه جاء لمصلحة البلاد وتطويرها والاعتماد على مواردها وتحقيق هدف واحد وه ” ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع ” وقدام البشير قلت له الكلام دا ما سمعته ياكمال فقال لي سمعته ، ولكن دائما مثل هذا الحديث يتسبب في غبن على شخصي فطمانته لن يصيبني مكروه.

وهل فعلا حدث انقلاب وقتها ؟

أكيد .. بعد سبعة ايام من زيارتنا للبشير حدث انقلاب ناس الكدرو، وتم اعدام عدد من الضباط، وحقيقة انا لم اكن اعلم بوجود ضابط بعينه يريد ان ينفذ الانقلاب، المهم البشير بعدها نادى كمال وقال له والله والله لو لا شيخ بله اخبرني بالانقلاب ولو لا اعرفه جيدا كنت اقول انه مشترك معهم المهم سكتنا واستمرت الانقاذ ومشت وعملت ما عملت.

طيب شيخ بله الم تحذر البشير بان فترة حكمه انقضت ؟

طبعا اخبرته ، فاليوم الذي اكمل فيه البشير 31 سنة وسبعة ايام، ذهبت اليه بعربتي البوكس لانها رقيقة وضعيفة وما فيها “هاي هاي ” فاستغرب لمجيئ وقال لي يا شيخنا الليلة جيتك دي غريبة، فقلت له ياعمر انت ما قلت انا اخوك في الله؟ فرد بنعم. فقلت له خلاص حكمك انتهى. وطلبت منه ان يذهب مساء نفس اليوم الى الاذاعة وان يعلن استقالته عبر بيان ، فقام .. وقال لي ” لالالا يا شيخنا انت قلبت على ولا شنو ” فقلت له ” يا عمر انا اقلب عليك انت انا ما هاوي سلطة وانما هاوي وطن، معليش وقمت على طولي ” لكنه طلب مني ان اجلس لشرب الشاي فاعتذرت وقلت له مستعجل لاني مسافر الى ابو حراز مدني وخرجت منه.

الم تخبر احد باقتراب نهاية الانقاذ ؟

بعد خروجي من عمر اخبرت كل حيراني بما دار بيني والبشير فظهر الخوف عليهم وقالوا لي “يا شيخنا الليلة ح يعتقلوك ” فقلت لهم انا جاهز طبعا لهذه الاشياء، بعد 29 يوم فقط من تحذيري للبشير اندلعت المظاهرات قصة ” رغيف وما رغيف وبنزين وجاز ” راح فيها عمر البشير ، فكل ما قلته له تحقق بحذافيره.

ذكرت انك مقاطع الصحفين ولم تشير الى الاسباب ؟

السبب واضح لانهم يحرفون كلامي ويضيفون من عندهم حديث لم اتفوه به وانما اتفاجا به عند النشر.

الم تتعرض للتهديد بعد سقوط النظام من قبل الكيزان وغيرهم ؟

اخبرني ابنائي با هناك الكثير من الشخصيات التي جاءت الى المنزل للسؤال عني منهم صلاح قوش وغيره وقتها كنت غير موجود
اين كنت ؟

طبعا بعد دخول المظاهرات وتطور الاحداث توجهت الى الخلا وتحديدا مكثت في غار ابو حجار وعدت مساء نفس اليوم الذي حدث فيه الانقلاب على البشير من العسكر.

هل كنت خائفاً لذلك هربت ؟

طبعا يا اختي الكريمة ما في جوف بدون خوف لكني خفت ان يرسل لي البشير مرة اخرى وانا زعلان لانني لا استطيع التفاوض معه بالمرة، لذلك خرجت وغادرت منزلي وانا على علم بما سيحدث.

طيب شيخ بلة ألم ترى في منامك مستقبل البلاد في ظل الحكم المدني ؟

اولا اشكرك على هذا السؤال .. وصراحة عندما اخبرت الرئيس السابق بفترة حكمه وعلم الجميع بذلك واجهت مشاكل كثيرة وتاسفت كثير وقلت يا ليتني لم افتح فمي بكلمة، وتعرضت لاشياء عدائية بالنسبة لي من الاهل والمعارف والذين اظهروا كرههم للبشير والمؤتمر الوطني وفي الاخر انا ايضاً اصبحت منهم وهنا اعني الذين لا يحبون المؤتمر الوطني لان هناك اشياء بدرت لا يحمد عقباها وهي غير كريمة وغير اخلاقية.

مثلاً ؟

مثل الاموال والنهب والسرقة والفساد الذي عاش فيه مسؤولي النظام السابق لذلك انا سعيد جدا جدا بالانقلاب على البشير من قبل بن عوف ومن ثم البرهان وحميدتي

كيف ترى حميدتي ؟

هذا السؤال كنت انتظره، ودعيني اقول حميدتي هذا الرجل الذي اطلق عليه الناس اسم راعي البقر وتاجر الجمال، هنا اطلقت عليه ” الكاي بوي ” وهذه الكلمة تعني العز، وهو جاء رحمة لهذه البلاد لكن المسميات كثيرة في السودان ” زي المرارة ” ففي عهد البشير هناك 94 حزب يكرهون حميدتي بشكل غريب وزاد ناس الحرية والتغيير وتجمع المهنين الطين بلة ، وقالوا انه جاهل ولا يعرف القراءة، ولكني اقول هذا الرجل يحفظ كتاب الله ونحن الصوفية نعتبره بروف ، وربنا قال بعزتي وجلالي ومن حب ان يتحدث معي فليتلو القران ” ولول لا هذا الرجل لوصل الدم الركب ، لانه اعطى اوامر لضرب وابادة المتظاهرين لكنه كسر الاوامر ورفض وتسبب هو في الانقلاب وليست البرهان او بن عوف او غيرهم وهو من دعم قحت والمهنين ، واستغرب لزمه باشياء لا ناقة فيها ولا جمل ومن المفترض الاعتذار له.

هل تعتقد ان يحكم البلاد ؟

والله شوفي هذا الرجل فيه خير كثير واتى الله به لحكمة يعلمها وحده وهنا لا استطيع الافصاح ولكني اعرف جيداً كيف يسير حمدوك في الفترة الانتقالية ومن هو الذي سيحكم السودان

اذن وضح لنا كيف يسير حمدوك ؟

والله اسمعي نحن بهمنا كلمة واحدة قالوها ابائنا وهي حباب النافع لاهله ولا ازيد عن ذلك ولا حرف حول حمدوك.

طيب من الذي سيجلس على حكم السودان في المستقبل القريب ؟

لا استطيع ان ابوح باسمه او تفاصيله ولكني افهمه واراه بام عيني كما ارى كل شيء من حولي لاني سبق وان تعرضت لمشاكل ذكرتها لك سابقا عندما اعلنت عن فترة حكم البشير، واقول ان الحكم مصيبة كبيرة واعلم اني اذا كشفت عن اشياء لا ترضي ابنائي واخواني واهلي في “قحت”، أو لا يعجب اهلي المثقفين من دكاترة وقضاة ومحامين بالتالي سوف اتسبب في خلق اعداء لي ولابنائي واهلي لذلك اتحفظ واتمنى الاعفاء عن هذا السؤال.

وماذا عن مستقبل البلاد في ظل هذه الازمات الراهنة ؟

مستقبل السودان ورود ومياه وعز والدليل على ذلك امطار هذا العام واقول اول الغيث قطرة ومن هذه القطرة نفهم ان البلاد تم غسلها من كل الشوائب عبر ماء السماء وصارت نظيفة ، ونحن لا نحتاج فهناك دولة عربية لا اريد ذكر اسمها قسمت وحلفت بان تحرم السودان من الثروة الحيوانية وفعلاً اليوم تشهد الثروة الحيوانية ابادة تصدر الاناث الى مصر والسعودية واناث الابل الى ليبيا ويمكنني القول ان نصف الثروة الحيوانية خرجت من السوق السوداني فهذا الامر مؤسف جداً لكنه لن يستمر كثيراً.

هل زارك احد من المسؤولين الحاليين لمعرفة مستقبله اومستقبل البلادم خلال رؤية او حلم حلمت به ؟

اولا هؤلاء شخصيات مثقفة تقوم بزيارة اصحاب الشهادات المعلقة ونحن اهل قران وتقابة ومساكين لم ندرس الجامعات، ثانياً اغلقت باب الكشف او الحديث عن ما أراه في منامي وصراحة هذا الباب اغلقته تماما، ولاسباب منها اني شعرت باني مثل الأطرش في الزفهة ارى الناس يهللون وانا ارفع يدي واهلل دون ان افهم شيء، ومشكلة اهلنا انهم يعتقدون اني دجال لكني اقول للجميع ان السر المحمدي موجود ولم ينتهي.

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response