التقاريرالثقافة والفن

مبارة كرة قدم نسائيه واطلاق 660 فرخاً من الحمام الزاجل ايذاناً “بيوم السلام.”

508views

الخرطوم: مني الاحيمر

اكد د. اسماعيل علي الفحيل مؤسس بيت التراث انهم يفتحون أبواب بيت التراث مشرعة  لكل طوائف الشعب السوداني مرتكزين في ذلك علي عدة مبادئ أساسيه وهي أنهم ضد العنصريه ولا مجال لها بينهم ، ويستلهمون قول الرسول( ص ) من غشنا ليس منا وهم يرفضون كل اشكال الغش والرشوة والمحسوبية، والمبدأ الثالث أنهم مع التقدم والحرية والمساوة بين الرجل والمرأة وحقوق الطفل، مشيراً الي أن بيت التراث جهة خاصة مستقلة .
وقال الفحيل نؤمن بأن الثقافة لها دور كبير في عملية السلام والتنمية المستدامة في السودان ، متمنياً أن ينتهي الصراع والدمار والقتل والتمكين في كل ربوع السودان .

ابتدأ اليوم بحماة نظافة للحديقة النباتية و غرز والمحافظه علي الشتول النادرة، ثم مباراة لفريق نسائي مميز ومن ثم تم اطلاق 660حمامة من الحمام الزاجل احتفالا باليوم العالمي للسلام  يوم السبت الماضي ببيت التراث .
وتم افتتاح المعرض التشكيلي للفنان نصر الدين الدومة بجانب معرض للتصوير الفتوغرافي للاستاذ مصعب سحنون وفيما تخلل الاحتفال عدد من البرامج التراثية ، ومعرض للاشغال اليدويه لمنظمة الطبيعة للتنمية وحماية البيئة من أجل السلام والعدل وحماية الموروث البيئي، قدم الفنان أحمد شاويش أمسية غنائية بجانب مسرح منفرد عن اعتصام القيادة
من جانبه قال: استاذ عباس التيجاني ناشط مهتم بالسلام عن موقع سلاميديا خلال مخاطبته الحفل

“ننشد للسلام من خلال التغيير عن الذات ومن خلاله نعمل علي تغيير طبيعة العلاقات في المجتمع واحترامه لحقوق الانسان والعيش الكريم والأمن واحترام التنوع والاختلاف، بالرغم من وجود تحديات كبيرة في المرحلة المقبله والسلام واحدة من أهم الاجندة فيها .”

داعيا للاستفادة واستلهام  تجارب الدول الأخرى بما يفيد السياق والواقع السوداني ، مشيراً الي أن الأحتفال بالسلام بدايه حقيقيه لمعركة استرداد الامن في السودان واستعادة جميع الحقوق المتعلقه بالنازحين واللاجئين و الحريات المصادرة طوال ثلاثين  سنة أبان عهد النظام البائد ، وقال ان صناعة السلام تحتاج لارادة حقيقيه ونحن شركاء في السلام وصناعته وبناءه في السودان.

من جانبه اضاف الباشمهندس سمؤل بدوي ايكو سودان، بدء اطلاق  حملة انا السودان التي تشمل عدة فعاليات منها نداء لنظافة الحديقة النباتية، وحملة لغرز الاشجار النادرة مستقبلا وزراعتها في مناطق الصراعات والنزاعات في مناطق السوان المختلفة والمتاثرة بالتغييرات المناخيه.
وأشار الي أن السلام الحقيقي يبنى بالعمل والأفعال الحقيقية ، قائلاً بان المبادرة وجدت القبول والدعم من عدد من المبادرين من اصحاب العمل والشركاء والجمعيات ، بجانب هواة الحمام الزاجل حيث يمثلون حوالي 24-26 نادي بولاية الخرطرم وولايات السودان المختلفة ، تم اطلاق الحمام الزاجل يوم 14من كوستي يحمل رسالة السلام ومن ثم ارسالها من مدينة الفاشر لمدينه الخرطوم، وكذلك نظمت جمعية هواة الحمام الزاجل ديربي من عشرة مناطق وسيتواصل حتي شهر يناير المقبل، بجانب مشاركة المصارعة التقليدية التي تلعب دورا مقدرا   في عملية بناء السلام.

واكد سمؤال ان 24 جهة تحتفل (بانا السلام) سنويا وهنالك فعاليات مماثلة في كادقلي الدلنج كوستي ودمدني والمجلد، ونيالا، وزالنجي ، والفولة، مشيرا الي ان مبارة كرة القدم للمرأة السودانية اول مبارة في ظل المدنيه والتحول في السودان ، وهي امتداد لمبارة الدوري النسائي الذي سينطلق في ال30 من الشهر الجاري .

قائلا سيستمر العمل في تحقيق السلام بشكل حقيقي علي الواقع حتي يحس الشعب السوداني به. رغما عن اي متاريس تعوق السلام ، حتي تحدث التنمية المستدامة ويصبح السودان واحد من الدول التي تتبؤء مكان في مستوي العالم وتبداء في تحقيق الالفيه وتشارك في نهضة العالم

ليصلك كل جديد انضم لقروب الواتس آب


Leave a Response